يعتبر مسجد الحبشى بدمنهور بمحافظة البحيرة الذى وضع حجر أساسه الملك فؤاد عام 1920 من أشهر المساجد الأثرية التى تقام فيها الفعاليات الدينية التى تعقدها وزارة الأوقاف.

وخلال هذه الأيام يمر 100 عام على إنشاء مسجد الحبشى القابع بوسط مدينة دمنهور ليكون شاهدا على العصر وعلى تطور فنون العمارة فى مصر.

من جانبه أكد الدكتور محمد شعلان وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة أهمية مسجد الحبشى التاريخية والذى يعتبر من أشهر المساجد الأثرية، موضحا أنه سيتم وضع خطة لإقامة الفاعليات الدينية والتوعوية داخل المسجد كعهده دائما بعد انتهاء أزمة جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية الخاصة بها.

فيما قال الشيخ رمضان عبد الحفيظ إمام وخطيب مسجد الحبشى إن هذا المسجد له طبيعة مميزة بين مساجد محافظة البحيرة نظرًا لتاريخه العريق وبنائه المتفرد، مشيرا إلى أن هذا المسجد دائما ما كانت تعقد به اللقاءات الدينية والندوات التثقيفية التى تقيمها وزارة الأوقاف إلى جانب إقامة عقود القران للمقبلين على الزواج.

وأضاف: بعد انتشار عدوى فيروس كورونا تم وقف كافة الفاعليات مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية خلال اقامة الصلوات خاصة التباعد بين المصلين ووضع بوابات للتعقيم.

وقال الباحث التاريخى خالد معروف إن مسجد الحبشى بدمنهور يعتبر من أشهر المساجد الأثرية الواقفة بثبات فى مواجهة الزمن لاكثر من مائة عام موحضا ان هذا المسجد شيده حسين باشا الحبشى وهو من أعيان مدينة دمنهور بناء على وصية والده محمود باشا الحبشى الذى أوصى بدفنه داخل المسجد ولكن القدر لم يمهله ودفن فى مدافن العائلة نظرا لعدم اتمام المسجد فى هذا الوقت وقام الملك فؤاد بوضع حجر اساس هذا المسجد عند زيارته للمدينة 1920.

ويتكون المسجد من الداخل من ثلاثة أروقة يحبط بهما حديقه وسبيلان لمياه الشرب ويحيط بهذا المسجد سور يوجد به بابان، يؤديان إلى حديقة المسجد وأن وزارة الآثار اعتمدت مسجد الحبشى كمسجد أثرى منذ عام 2017 نظرًا لعراقته وتاريخه القديم الذى امتد نحو 100 عام.

يذكر ان مديرية الأوقاف بالبحيرة قد أعلنت عن تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية بجميع مساجد المحافظة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وذلك بالتزامن بدء فتح دور العبادة لأداء الشعائر الدينية.

واكد الشيخ محمد شعلان وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة أنه تم الالتزام بالإجراءات الوقائية داخل المساجد، ومنها تحديد أماكن متباعدة بين المصلين وارتداء الكمامات وغلق دورات المياه وأماكن الوضوء منعا للعدوى، مشيرا إلى تكثيف عمليات تعقيم وتطهير المساجد قبل وبعد أداء الصلوات، وكذلك استمرار غلق دور المناسبات نظرًا لما تشهده من تجمعات كبيرة بالإضافة إلى نشر الملصقات الإرشادية للتوعية بمخاطر فيروس كورونا.

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.49 AM (1)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.49 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.50 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.51 AM (2)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.51 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.52 AM (1)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.52 AM (2)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.52 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.53 AM (1)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.53 AM (3)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.53 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.54 AM (1)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.54 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.55 AM (1)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.55 AM (2)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.55 AM (3)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.55 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.56 AM (1)

 

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.56 AM (2)

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.56 AM

 

 

WhatsApp Image 2020-08-03 at 8.22.57 AM