ألقى الدكتور رمضان حسان الأستاذ بكلية الدراسات  الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر ، محاضرة تحت عنوان " رسالة المسجد في الإسلام "، أكد فيها أن للمساجد أهمية عظمى فى الإسلام فهو مكان للتعبد لله وحده، وتتلاشى فيه الفوارق الاجتماعية بين المسلمين، مصداقاً لقوله تعالى :"فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ "، جاء ذلك ضمن فعاليات الدورة التدريبية التى تعقدها المنظمة العالمية لخريجى الأزهر لأئمة وعلماء دولة باكستان، عبر تقنية الفيديوكونفراس.

 

وأشار الدكتور حسان إلي أن الإسلام أمر ببناء وإعمار ونظافة المساجد، كما حض علي الذهاب إليها والصلاة فيها والمواظبة عليها، والعناية بها وتقديسها، وتنزيهها من الصراعات والمنافسات بل فيه تدعم قيمة التكافل بين المسلمين.

 

كما وضح أنَّ المساجد هى أفضل الأماكن التى يلتقي فيها المسلمين حيث تسودهم المحبة والتألف، وتنغرس فى نفوسهم حقائق المساواة الإنسانية وموجبات الود والأخوة، ويستجاب فيها الدعوات، مؤكدًا أن الإسلام أعتبر أن منع المساجد من أداء دورها ورسالتها هو نوع من التّخريب لها، مصدقًا لقول الله تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِى الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).

 

وطالب الدكتور رمضان حسان المتدربين بأهمية توعية المسلمين بقيمة المساجد، والتأكيد على حرمتها، وضرورة أن تكون المساجد عامرةً بروادهّا وعباد الله فيها، وأنّ يشارك علمائها أبناء مجتمعاتهم فى حل المشكلات، والقضايا الدينيةوالمجتمعية في إطار الفهم الصحيح لمقاصد الإسلام.