أكد الدكتور باسم إبراهيم مدير متحف الإسكندرية القومى، فى تصريحات خاصة ل" اليوم السابع"،على أن المتحف قد استعد لإعادة التشغيل بإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية ، حيث يتم تعقيم المتحف مرتين يوميا، قبل و بعد إستقبال الزائرين ،موضحا أنه يتم إستقبال عدد محدود وفق الإجراءات التى وضعتها وزارة الاثار السياحة،حيث يتم إستقبال الفوج السياحى بحد أقصى 25 فرد ، وبالنسبة للرحلات المدرسية و الجامعية، يتم الابلاغ قبلها بـ48 ساعة وبحد أقصى 15 فردا و مشرف ،داخل المتحف فى الزيارة الواحدة ، مع السماح بـ5 رحلات فقط فى اليوم الواحد..

وحول الإجراءات الإحترازية أكد الدكتور"باسم  إبراهيم" أنه تم وضع بوابات التعقيم فى مدخل المتحف لتعقيم الزائرين ،وقياس درجة الحرارة قبل الدخول ،مع وضع لوحات إرشادية باللغتى العربية و الإنجليزية بإرشادات الوقاية من ضرورة إرتداء الكمامات ،ووضع ملصقات أرضية توضح مسافات التباعد الإجتماعى، مع التعقيم الكامل للحقائب إن وجدت و منع تلامس الاسطح وخاصة القطع الآثرية المعروضة بدون صناديق زجاجية.

وحول القطع الآثرية بالمتحف قال الدكتور باسم ،أن المتحف به نحو 1646 قطعة أثرية ، يتم الحفاظ عليها و عدم تأثرها بالمواد المظهرة حيث يتم تطهير الارضيات و الأسطح فقط، كما يتم أعمال الترميم بمعرفة متخصصين بالآثار لبعض القطع الآثرية داخل المتحف

وكانت محافظة الإسكندرية، قد شهدت عودة الحياءة الى بعض المناطق الآثرية التى أغلقت بسبب فيروس كورونا لمدة 3 أشهر تقريبا ،حيث تم إعادة تشغيل بعض الآماكن الآثرية ،وسط إجراءات إحترازية مشددة ،مثل قلعة قايتباى ، متحف الإسكندرية القومي، متحف المجوهرات ،ومنطقة كوم الشقافة، وعامود السواري، وذلك في إطار خطة وزارة الآثار لإعادة الفتح التدريجي لعدد من المتاحف و المواقع الأثرية بالمحافظات .