أعلنت مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الأقصر بقيادة الدكتور تامر صلاح مختار وكيل الوزارة، أن المديرية لا تألوا جهداً للعمل علي إستقرار الحالة التموينية بالمحافظة، والحفاظ علي الأمن الغذائي لأهالي الأقصر بكافة أرجاء المحافظة فهي مسئولية كبيرة وعظيمة، وتحتاج لإمكانيات عالية وأهمها الموارد البشرية وتكاتف المجتمع، حيث أنه خلال الفترة الماضية ورغم الظروف التي تمر بها البلاد.

وقال وكيل تموين الأقصر، فى بيان صحفى، أنه نجحت مديرية التموين في الحفاظ علي مقدرات المواطنين الغذائية من توافر الخبز والسلع التموينية والدقيق والمواد البترولية، وإستقرار أسعار السلع المختلفة الغذائية وغير الغذائية، وكذلك قيام إدارة حماية المستهلك بدورها في فحص شكاوي المواطنين، ولم تغلق المديرية أبوابها أمام المواطنين طيلة تلك الفترة وقبلها مع إنتظام العمل صباحاً ومساءاً وتكثيف الحملات والمراقبة الجيدة لجميع الأنشطة، مؤكداً: "لكن يداً واحدة لا تصنع شيئاً ملموساً فالأجهزة التنفيذية والرقابية تحتاج تكاتف من المواطنين ومساعدتهم لنا في عملنا، ومن هذا التكاتف المطلوب عدم ترك البطاقات التموينية لدي المخابز، فترك البطاقات لدي أصحاب المخابز خطأ فادح يؤدي إلي ضياع حق كافة المواطنين الذين تركوا بطاقاتهم، والذين لم يتركونها فهذا يؤدي إلي محاولة المخبز عدم تصنيع الخبز والإنتاج لخبز غير مطابق للمواصفات وناقص الوزن وخلافه، وذلك لأنه ضمن لديه من البطاقات ما يكفي حصته من الدقيق".

وأوضح الدكتور تامر صلاح، أنه ضبطت المديرية والجهات الرقابية بها العديد من الأحراز، جميعها سلع منتهية الصلاحية ومجهولة المصدر وغيرها غير صالحة للإستهلاك الآدمي يصل لعدة آلاف من الأطنان كانت كلها ستباع لأهالي المحافظة، مما قد يسبب لهم الضرر ويتضح ذلك من مجهود المديرية علي صفحتها الرسمية، مؤكداً على أنه يوجد بالمديرية عدة طرق للرقابة منها "الحملات الدورية اليومية – الشكاوي – الإخباريات"، وعليه يكون مرحلة الإستهداف لمقر الشكوى أو الإخبارية السرية، وفي الضبطية الخاصة بالدقيق المنتهي الصلاحية بأحد المطاحن كانت نتيجة إخبارية وصلت للمديرية هاتفياً، وعلي الفور تحركت مأمورية مفاجئة لمقر الواقعة وهي سابقة لم تحدث من قبل ولن تحدث مجدداً.

وقال وكيل وزارة التموين بالأقصر:- "نرجو من المواطنين عدم إطلاق الإتهامات باطلاً وبصورة مطلقة، فالمديرية لا تتستر علي فساد أو فاسدين أو مفسدين، ولا ولن نتأخر عن خدمه أهالينا بالمحافظة وتحقيق الأمن الغذائي لهم، كما نرجو عند تقديم الشكاوي إرسالها علي الرقم المدون علي الصفحة الرسمية، حيث أن ظهور الشكوى تجعل المشكو في حقه يتخذ التدابير اللازمة للإفلات من العقوبة".