وجهت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى فريق أطفال بلامأوى وفريق التدخل السريع التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنيا بالوصول إلى السيدة فادية إسماعيل مهنى المقيمة بقرية تلة التابعة لمركز المنيا، بناءاً على بلاغ مقدم ضد خلف إسماعيل مهني أخو الحالة (محبوس على ذمة التحقيقات من السبت الموافق 27/6/2020) من المواطنين، خلف على ومجاهد على، جيران الحالة بإهماله أخته وحبسها فى منزل مجاور لهم لمدة 22 عاما دون رعاية.

وبعد الزيارة تبين لفريق التدخل السريع أن السيدة فادية إسماعيل مهنى، ذات الخمسين عاما تعيش فى غرفة بحالة سيئة وغير آدمية ويظهر عليها آثار الإهمال وعدم النظافة نتيجة بقائها منعزلة في هذا المكان لمدة 11 شهرا لم تتناول خلالها سوى القليل من الطعام ولم يقم أحدا من ذويها بتقديم الرعاية لها.

فادية كانت تعيش مع أخيها بصورة طبيعية فى المنزل ولكن الأخ منعها من الخروج من المنزل منذ 22 عاما بسبب هروبها المتكرر على حد قول زوجة الأخ.

وقام فريق التدخل السريع بتقديم الإسعافات اللازمة للحالة وإحالتها لطبيب مختص نظرا للتدهور الشديد في بنيتها الجسدية كما تم عرضها على طبيب نفسي لمتابعتها وتقديم الدعم النفسي لها.

وعندما عرض عليها الفريق إيداعها فى إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى رفضت رفضا تاما كما رفضت أن تعود لمنزل الأخ أو تعيش معه فقام الفريق بتجهيز مكان صحي وآمن للحالة فى منزلها بعد استشارة الطبيب النفسي بأنه لا خطورة من بقائها بمفردها.

ويبحث الفريق توفير معاش للحالة تستطيع منه الانفاق دون الحاجة للأخ وأيضا ما يحقق المصلحة الفضلى للحالة.

PHOTO-2020-07-02-16-20-27
 

 

PHOTO-2020-07-02-16-20-28
 

 

PHOTO-2020-07-02-16-20-28_1
 

 

PHOTO-2020-07-02-16-20-29
 

 

PHOTO-2020-07-02-16-20-29_1
 

 

PHOTO-2020-07-02-16-20-29_2