اعتمد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، حركة تغييرات واسعة شملت 55 قيادة محلية جديدة معظمهم من الشباب الذين سيتحملون مسئولية العمل العام بداية من نواب ومساعدي وسكرتيري رؤساء المراكز والمدن، بجانب رؤساء وسكرتيري القرى، بالإضافة إلى رؤساء الأحياء.

وتعتبر حركة التغييرات تلك من أكبر حركات المحليات التى شهدتها محافظة أسوان خلال السنوات الماضية بهدف ضخ دماء جديدة داخل الوحدات المحلية للمراكز والمدن والقرى والأحياء.

وأوضح اللواء أشرف عطية أن حركة المحليات الشاملة جاءت كثمرة للمسابقة التي تم الإعلان عنها في أول مايو الماضي تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير منظومة العمل العام من خلال الإصلاح الإداري للوحدات المحلية بما يحقق جودة الخدمات المقدمة للمواطنين ليساهم ذلك في تحسين مستوى معيشتهم، وهو الذى يتوازى مع محاربة الفساد الإداري بوجوه جديدة يتم اختيارها وفق ضوابط وقواعد صارمة.

وأكد محافظ أسوان أن القيادات المحلية الجديدة تم اختيارها بعيداً عن المجاملات بلجنة متميزة ومحايدة ضمت أساتذة من جامعة أسوان والأكاديمية العربية والمتخصين، علاوة على التأكد من توافر صفات النزاهة والالتزام الإداري والشخصي من خلال الجهات المعنية، كما سيتم تنظيم دورة تدريبية مكثفة لهم لمدة 10 أيام يحاضر فيها المتخصصون وأصحاب الخبرات حتى مما يساهم في إلمام القيادات الجديدة بمهامهم ويصبحون عناصر متميزة قادرة على النهوض بمحافظة أسوان فى جميع المجالات .

 

IMG_٢٠٢٠٠٦٣٠_٢٢١٧٤٣_1

 

IMG_٢٠٢٠٠٦٣٠_٢٢١٧٥٨
 

 

 

IMG_٢٠٢٠٠٦٣٠_٢٢١٨١٧_2