أكد اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، أنه تم توفير كافة مستلزمات الأطقم الطبية بالإضافة لتخصيص حجرات عزل لهم، مشيراً إلى أعداد المصابين عن الأيام الماضية، وتم تخصيص 13 مستشفى للعزل بالمحافظة إضافة إلى الحجر الصحى ببلطيم.

وقال محافظ كفر الشيخ، لـ"اليوم السابع" إنه اتفق مع أحد البنوك لتوفير ماكينة لتصنيع الكمامات، وفق المواصفات العالمية والطبية، وأنه وجه بصرف واقيات الوجه للأطباء وكل الأطقم الطبية وسيتم صرف واقى الوجه لعمال مجالس المدن، لأنهم اكثر الفئات عرضة لنقل العدوى لهم، بالإضافة لصرف الكمامات، وأنه شدد على سرعة الانتهاء من الأعمال الإنشائية لمستشفى كفر الشيخ العام التى تستقبل آلاف المرضى يوميا وأداء الأطباء به لا يقل عن مستشفى القصر العينى .

وأضاف محافظ كفر الشيخ، أنه تم تخصيص مبنى التأهيل ومبنى جديد بجوار المدرسة الثانوية الصناعية المتقدمة نظام ال5 سنوات، عيادتين تابعتين للتأمين الصحى بكفر الشيخ، لتقديم الخدمات الطبية بدلا من عيادة عمر بن الخطاب التابعة للتأمين الصحى والتى كانت لا تصلح لاستقبال المرضى بها، ليكونوا فى موقعين متميزين الأول بمبنى التأهيل وسوف يتردد عليه 500 مريض يومى، والمبنى المجاور للمدرسة الصناعية يتردد عليها الأطفال وذوى الاحتياجات الخاصة بمعدل يومى 100 مريض، أما عيادة عمر بن الخطاب سوف تخصص كموقع إدارى فقط.

وأكد محافظ كفر الشيخ، أنه تم تشكيل حملات من الرقابة التموينية، وجهاز حماية المستهلك، ومديرية التموين، ومباحث التموين، والصحة ،لضبط أى مصانع تقوم بصناعة الكمامات، للحفاظ على صحة المواطنين ومنع تصنيعها دون مراعاة الاشتراطات الصحية والطبية، مشيرة إلى أنه تم ضبط 1800 كمامة لدى ترزى معبأة بطريقة عشوائية، وكميات من الكلور والمطهرات الغير صالحة بمصنع لبيع المستحضرات الطبية.