حالة من الغضب الواسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعى بعد استغلال "اليوتيوبر" أحمد حسن لحظات ضعف زوجته زينب، وحزنها على والدها الراحل منذ أيام، فى تقديم فيديو جديد عبر قناته على يوتيوب، لمجرد الحصول على مزيد من المشاهدات و"اللايك" والـ "شير"، وبالتالى زيادة أرباحه ودخله من مواقع التواصل الاجتماعى.

ويمتلك الثنائى أحمد حسن وزينب سجل واسع من نشر فيديوهات استفزازية سواء لهما أو لطفلتهما مما يضع الكثير من علامات الاستفهام على محتواهم، وكذلك طرح تساؤلات لماذا يحقق الثنائى ملايين المشاهدات رغم التحفظ على ما يقدموه عبر المنصات الإلكترونية المختلفة.