كشف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية  أن هناك فريق بحثى من الباحثين بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية يرصد ظاهرة خسوف شبه ظل القمر الآن بمرصد حلوان.

 

وأشار رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، إلى أنه يتم بث الظاهرة وبثها أونلاين على صفحة المعهد، بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

وخلال هذا الخسوف شبه الظل لا يعبر القمر الجزء المظلم من ظل الأرض "الظل"، ولكن يعبر من خلال الجزء الخارجي الخافت "شبه الظل" لذلك يبقى قرص القمر مضاءً بالكامل.

 

وهذا الخسوف لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة يُمكن رؤيته من خلال التليسكوبات في مصر، وفي المنطقة العربية، وكذلك في المناطق التي يظهر فيها القمر عند حدوث الخسوف، ومنها قارة أوروبا ماعدا معظم الجزء الشمالي منها، وقارة آسيا ماعدا شمال وشرق روسيا، وقارة أستراليا، وقارة أفريقيا، وشرق وجنوب أمريكا الجنوبية، وغرب المحيط الباسفيكي، والمحيط الأطلسي، والمحيط الهندي، والقارة القطبية الجنوبية.

 

وسوف تستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها ثلاث ساعات وثمانية عشرة دقيقة تقريباً، 

 

وبدأ الخسوف في الساعة السابعة وست وأربعين دقيقة تقريباً وتكون نهايته في الساعة الحادية عشرة وأربع دقائق تقريباً.

 

وظاهرة الخسوف والكسوف في التأكد من بدايات الأشهر  الهجرية إذ يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل أي في منتصف الشهر الهجرى عندما يكون القمر بدراً ويكون تواجده عند إحدى العقدتين الصاعدة أوالهابطة الناتجة عن تقاطع مستوى مدار القمر مع مستوى مدارالشمس (البروج)، أو قريبا منها، حيث تقع الأرض في هذه الحالة بين الشمس والقمر، على خط الإقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريبا منه.