نشرت الصفحة الرسمية لمستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، فيديو ظهرت خلاله الممرضة جهاد محمد بمستشفى ناصر العام تداعب الطفل سيد محمد أصغر، المحتجز بالمستشفى لإصابته بكورونا وذلك في لفتة إنسانية منها.

وأعلنت مستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، والتى تم تخصيصها لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ضمن 13 مستشفى بالقليوبية أعلنتها وزارة الصحة، عن تعافي وخروج حالتين من الممرضات، ليرتفع بذلك إجمالى المتعافين من الفيروس بالمستشفى إلى 6 حالات شفاء.

وأكد الدكتور أمير عادل، مسؤول ملف حالات الإصابة بكورونا بمستشفى ناصر العام، أنه تم تعافي وخروج حالتين ضمن حالات الإصابة بالفيروس للمرضي بالمستشفى والذين يبلغ عددهم 22 حالة حتى الآن، ليصبح بذلك إجمالى المتعافين من الفيروس بالمستشفى 6 حالات.

وأوضح، أن الحالات التى تقرر خروجها تم عمل لها مسحتين متتاليتين أثبتت سلبية إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الفريق الطبى أسرة واحدة وأعضاؤه يعاملون المرضى من هذا المنطلق، كما أن جميع الحالات المحجوزة حالاتهم مستقرة، وأنه يتم عمل مسحات لهم يوميا لمتابعة حالاتهم الصحية بشكل دورى تطبيقا لبروتوكول العلاج المصرى الذى أثبت فاعليته فى مقاومة الفيروس.

ويواصل الطاقم الطبى والعاملون بمستشفى الحجر الصحى بشبرا الخيمة تقديم الخدمات الطبية للمرضى المصابون بفيروس كورونا المستجد، بكل رضا وسعادة، لمواجهة الفيروس وتعافى جميع المصابون بالفيروس، فهم يواصلون العمل ليل نهار وتقديم كل ما باستطاعتهم لخدمة الجميع.

فيما أكدت مستشفى الحجر الصحى بقها، والمخصصة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، أنه لا وقت للراحة سواء من الطاقم الطبى أو التمريض أو الطاقم الإدارى أو العمال بالمستشفى، والعمل يتم على مدار 24 ساعة متواصلة لتقديم خدمة أفضل للمرضي، موضحة أن مقياس النجاح لها هو زيادة أعداد حالات الشفاء للمرضى المصابين بالفيروس.

 

الطفل سيد المصاب بكورونا بمستشفى ناصر العام

الطفل سيد المصاب بكورونا بمستشفى ناصر العام

 

الممرضة تداعب الطفل سيد
الممرضة تداعب الطفل سيد

 

خلال مداعبة الطفل
خلال مداعبة الطفل