جاء الاجتماع بمقر الغرفة، بحضور أحمد الوكيل رئيس الغرفة، والبوري متولي، رئيس شعبة المقاهي، وعدد من أعضاء الشعبة بالغرفة. وخلال الاجتماع تم مناقشة الظروف الصعبة الحالية التي يمر بها أصحاب المقاهي جراء أزمة فيروس كورونا وقرار الإغلاق، إضافة إلى بعض الموضوعات التي تخص الشعبة في الوضع الحالي.

 

وجاءت أهم التوصيات التي خرج بها الاجتماع، تقديم اقتراح إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، للنظر في إمكانية فتح المقاهي وتقديم خدمة "التيك واي"، بدون جلوس أو انتظار، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، كالتباعد الاجتماعي، ووسائل الوقاية اللازمة، مع تحديد جهة رقابية للإشراف على الالتزام التام بالقرار والإجراءات الاحترازية.

 

كما بحث الاجتماع تقديم مقترح آخر إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولى بإمكانية ترحيل الالتزامات المادية المقررة على أصحاب المقاهي من ضرائب وتأمينات ومياه وكهرباء وغاز، لمدة ستة أشهر، مع الإعفاء من ما يستحق خلال فترة التوقف.

 

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على إرسال خطاب إلى رئيس مجلس الوزراء، يتضمن المشاكل التي تواجه أصحاب المقاهي، إضافة إلى التوصيات التي خرج بها الاجتماع.

 

يذكر أن ناقشت الغرفة التجارية بالإسكندرية قرار وقف تراخيص البناء 6 اشهر بكافة أنحاء المحافظة فى اجتماع برئاسة أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية وذلك مع شعبة "الاستثمار العقاري".

 

حضر الاجتماع أحمد الوكيل رئيس الغرفة، والمهندس علاء بسيوني رئيس شعبة الاستثمار العقاري، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الشعبة. وناقش الاجتماع تداعيات قرار وقف البناء من قبل الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية وتأثيرها على قطاع الاستثمار العقاري وكيفية الخروج من الأزمة خلال الفترة القادمة .

 

يذكر أن نظمت شعبة الملابس بالغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، اجتماعًا، عبر تطبيق zoom، لمناقشة أوضاع صناع الملابس في ظل أزمة كورونا. وجاء الاجتماع بحضور محمد مهداوي الأمين العام للغرفة، و رانية إسماعيل، مدير عام الشعب بالغرفة، وعدد من أعضاء الشعبة على رأسهم المهندس ناصر خليل  رئيس الشعبه، و أحمد فوزي، و محمد منصور، و تامر أولدنيفي، وعلي شوشة، و محمد كامل، و سمير سدره.

 

وبدأ الاجتماع بعرض عدد من أعضاء الشعبة مشاكلهم المتمثلة في الخسائر المادية الناتجة عن أزمة كورونا، وتقليص حجم العمالة، وتقليل الرواتب، وعدم قدرة أغلب المحلات على دفع الإيجارات، ما أدى إلى غلق العديد منها، وتأثر الصناعة بشكل كبير.

 

ومن أهم المشاكل التي تم تعرضها خلال الاجتماع، مشكلة أصحاب مصانع الملابس، فهناك مصانع لم تعمل منذ شهرين ماضيين، وعمالة متوقفة عن العمل، وهناك شيكات لم يتمكن أصحاب تلك المصانع من تسديها جراء تلك الأزمة.

 

واقترح عدد من أعضاء الشعبة خلال الاجتماع، مجموعة من الاقتراحات للتقليل من حجم الخسائر الناتجة عن أزمة كورونا، وتمثلت تلك الاقتراحات في إلغاء حظر التجول والاستعانة ببوابات للتعقيم، يتم وضعها بالمحلات أو المصانع، واتباع الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها الحكومة، للحد من الأثار السلبية الاقتصادية.