انعقدت الجلسة الطبية فى المؤتمر الافتراضى الدولي الذي ينظمه مجمع الإبداع والبحث العلمى بجامعة حلوان بعنوان فيروس كورونا المستجد: تحديات وممارسات متعددة التخصصات، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، والدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث تحت إشراف الدكتورة رويدا عبد الحميد صادق مدير المجمع.

 

وبحسب بيان صادر عن جامعة حلوان، انعقدت الجلسة الطبية تحت عنوان "تحديات وممارسات طبية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد" أدار الجلسة الدكتور ممدوح مهدي عميد كلية الطب، والدكتور طارق سالم وكيل الكلية للدراسات العليا، والدكتور محمد القصاص رئيس قسم الأمراض المتوطنة، والدكتور هايدي سمير رئيس قسم الميكروبيولوجي، وذلك بمشاركة أكاديميين من ألمانيا واليابان بالإضافة للباحثين من جامعة حلوان.

 

وخلال الجلسة تم استعراض ما قامت به جامعة حلوان ممثلة في الكوادر البحثية من أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب من جهود في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وعرض تجربة كلية الطب في التعليم عن بعد خلال الجائحة، كما تضمنت الجلسة الطبية الأساسيات المعرفية الخاصة بوباء فيروس كورونا المستجد والعلامات المستخدمة في تشخيص المرض إكلينيكيا، وكذلك من خلال الفحوصات المعملية والأشعات المقطعية للصدر.

 

كما استعرض الخبراء اليابانيين المشاركين في الجلسة كيفية اختيار العقاقير المضادة لفيروس كورونا المستجد معملياً وطرق تطويرها للاستخدام الإكلينيكي ، وكيفية توقع فعالية وتأثير المضادات الفيروسية المختلفة من خلال استخدام النماذج الحسابية، كما تم خلال الجلسة عرض أول تقرير معد للنشر عن الخصائص الإكلينيكية والمعملية لمرضى فيروس كورونا فى مصر .

 

تأتي مشاركة جامعة مارتن لوثر الألمانية بالمؤتمر في إطار مشروع التعاون مع كلية الطب بجامعة حلوان الممول من هيئة DAAD لتدشين معمل مهارات مشترك، كما يشارك الجانب الياباني في اللقاء في إطار المشروع البحثي المشترك الجاري التقدم به مشاركةً مع قسم الأمراض المتوطنة بكلية الطب بجامعة حلوان ، والذي من المقرر أن تتم فيه تجربة أحد الأدوية المضادة للفيروسات التي قام الفريق الياباني بنشر عدد من الأبحاث عنها مثبتاً فعاليتها ضد فيروس كورونا.