سادت حالة من الغضب بين أهالي مركز ومدينة المحلة الكبرى في محافظة الغربية، بسبب الإهمال الشديد وتراكم القمامة بشكل كبير في جميع الشوارع الرئيسية والفرعية، مما ينذر بكارثة بيئية وسط انتشار فيروس كورونا  وسط غياب تام للأجهزة التنفيذية بالمحافظة .

وفي هذا الصدد قال أحمد علي أن القمامة تحاصر سنترال تليفونات ومساكن منشية مبارك منذ شهور دون تدخل أحد من المسئولين بالأجهزة التنفيذية، وذلك بالرغم من إرسال شكاوى عديدة للمحافظة ، وعرض الشكوي على المحافظ في إحدى جولاته، ولكن دون جدوى.

 

وأضاف: الشوارع الرئيسية والفرعية تحولت إلى مقالب قمامة مفتوحة مما ينذر بكارثة حقيقية، ففي منطقة مساكن منشية مبارك، القمامة تحاصر المنازل واكشاك الكهرباء ، فإذا اشتعلت ورقة واحدة وسط هذة للكميات الكبيرة سوف تؤدي إلى حدوث كارثة بسبب الاكشاك الكهربائية المحيطة بها .

 

وأشار إلى أنه كان يوجد سور فاصل للأماكن المخصصة للقمامة والمساكن في السابق، ولكن قام موظفي الحي بهدمه عند رفع القمامة، وقام الأهالي بتقديم العديد من الشكاوى ولكن عاود الحي بناء جزء بسيط ولم يكمل العمل به ، مطالبا محافظ الغربية بشن حملات لرفع تلال القمامة قبل وقوع كارثة .

 

انتشار القمامة (2)

 

انتشار القمامة (3)

 

انتشار القمامة (4)

 

انتشار القمامة (5)

 

انتشار القمامة (6)