أعلن مستشفى قها للحجر الصحى بالقليوبية، المخصصة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تحويل 14 حالة إصابة بالفيروس من المستشفى للمدن الجامعية، وذلك بعد استقرار حالتهم الصحية وسلبية العينة الأولى الخاصة بهم، تمهيدا لاستقبال حالات إصابة جديدة بالمستشفى.

وأكد الدكتور محمد منتصر طبيب التخدير والعناية المركزة بمستشفي قها ونائب مدير الفريق الطبي، في تصريح خاص لليوم السابع، أنه بتحويل 14 حالة جدد اليوم الخميس، للمدن الجامعية لاستقرار حالتهم ارتفع إجمالى أعداد المحولين للمدن الجامعية  214 حالة.

وأوضح، أنه تم خروج 253 حالة تعافى من المستشفى حتى مساء الثلاثاء، حيث إن الحالات التى تقرر خروجها تم عمل لها مسحتين متتاليتين أثبتت سلبية إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الفريق الطبى أسرة واحدة وأعضاؤه يعاملون المرضى من هذا المنطلق، كما أن جميع الحالات المحجوزة حالاتهم مستقرة، وأنه يتم عمل مسحات لهم يوميا لمتابعة حالاتهم الصحية بشكل دورى تطبيقا لبروتوكول العلاج المصرى الذى أثبت فاعليته فى مقاومة الفيروس.

ويواصل الطاقم الطبى والعاملون بمستشفى الحجر الصحى بقها تقديم الخدمات الطبية للمرضى المصابون بفيروس كورونا المستجد، بكل رضا وسعادة، لمواجهة الفيروس وتعافى جميع المصابون بالفيروس، فهم يواصلون العمل ليل نهار وتقديم كل ما باستطاعتهم لخدمة الجميع.

وأكدت مستشفى الحجر الصحى بقها، والمخصصة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، أنه لا وقت للراحة سواء من الطاقم الطبى أو التمريض أو الطاقم الإدارى أو العمال بالمستشفى، والعمل يتم على مدار 24 ساعة متواصلة لتقديم خدمة أفضل للمرضي، موضحة أن مقياس النجاح لها هو زيادة أعداد حالات الشفاء للمرضى المصابين بالفيروس.