انتهت وزارة الموارد المائية والرى من تحويل متحف النيل التابع لها بمحافظة أسوان الى مركز ثقافى إفريقي ، و بناء مسرح رومانى مكشوف كأحد مكونات المركز الثقافي الأفريقى بأسوان ليصبح إضافة حضارية وثقافية وفنيه لوزارة الموارد المائية والرى بصفة خاصة ولمصرنا العظيمة بصفة عامة .

أوضحت وزارة الرى بمجرد إعلان فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي كان قد أعلن خلال منتدى الشباب العربى الافريقى بمدينة أسوان مارس 2019 بأن تكون أسوان هى عاصمة الشباب الأفريقي  وتحويل متحف النيل التابع لوزارة الموارد المائية والرى إلى "مركز ثقافى إفريقى".

وأضافت الوزارة انه تم عمل التصميم المعماري والاستشاري للمسرح المكشوف  وايضا أعمال الكهرباء والإنارة، مشيرا الى انه يتسع هذا  المسرح الى 2500 فرد ويطل على خزان أسوان للتمتع بالمظهر الجمالي للخزان ونهر النيل، الذي تم تجهيزه بأعمال إنارة ديكورية فنية تم تنفيذها علي أعلي معايير تصميمية تضيف لمسة جمالية لزوار المركز ومحافظة أسوان.

و كانت بعض سفارات الدول الافريقية مثل دول ( السودان ، وجنوب السودان ، كينيا ، أوغندا ، المغرب ، الكاميرون ، ليسوتو ، موزمبيق ،أثيوبيا ) قد قامت  بإهداء المركز ببعض المقتنيات التي تمثل تراثها.