أعلنت إيبارشية المنيا التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيانها تحت رعاية الأنبا مكاريوس أسقف عام الإيبارشية عن عدة إجراءات جديدة بشأن إقامة صلوات الجناز بكنائس الإيبارشية.

 

وأشارت الإيبارشية في قرارها الإداري رقم 18 لعام 2020، والذي تم توزيعه على جميع كنائس الإيبارشية : يمنع أي كاهن من المشاركة في مواكب الجنازات بالقرى المختلفة، سواء موكب جلب نعش المتوفي أو الطواف به في الشوارع أو توصيله إلى المدافن.

 

وشدد البيان: يقتصر حضور الكاهن في صلوات الجناز داخل الكنيسة فقط، بحضور المشاركين، مشيرة إلى أنه في فترة الوباء سيتم اقتصار الحضور على أسرة المتوفي فقط.

 

وأوضحت الإيبارشية: تم السماح بحضور السيدات صلوات الجناز بالكنائس، حيث كانت بعض الكنائس تمنعهم من ذلك على أن يسرى تطبيق هذا القرار الإداري الجديد بإيبارشية المنيا بداية من الشهر الجاري بمختلف كنائس الإيبارشية.

يأتي ذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من مرض كورونا ومرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً، ولم يكن هناك أى علم بوجود هذا الفيروس وهذا المرض المستجدين قبل تفشيه فى مدينة يوهان الصينية فى الأول من ديسمبر 2019.

 

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص. وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة. وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض. وينبغى للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية.

 

يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى مرض كوفيد-19 عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس. ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التى تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).