كشفت سارة داوود والدة الشهيد عماد أمير، أحد أبطال كمين البرث، تفاصيل لقاء قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مع أسرة الشهيد عماد أمير، مشيرة إلى أنها طلبت مقابلته والبابا تواضروس رحب باللقاء والتقاهم بطريقة جيدة للغاية.

 

وأضافت والدة الشهيد عماد أمير، في تصريحات لبرنامج "هذا الصباح"، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الباب تواضروس يمتلك روح طيبة، حيث تحدث خلال اللقاء عن الشهيد عماد وتحدث عن كل الشهداء بطريقة جيدة، واطمأن على أحوالنا، وأكد لنا أن عماد أمير كان في البداية ابننا ولكن الآن أصبح ابن لكل المصريين.

 

وتابعت والدة الشهيد عماد أمير،: جميعنا شاهد مسلسل الاختيار الذى جسد بطولات شهداء القوات المسلحة، حيث قدم المسلسل أحداث واقعية وملحمة وطنية كشف فيها كيف يتعب ويشقى الجندى المصرى ويقدم تضحيات من أجل أن يعيش المصريين في آمان.

وفى وقت سابق استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أسرة الشهيد عماد أمير رشدي شهيد ملحمة البرث العسكرية وذلك بالكاتدرائية تكريما لأسرة الشهيد.

وأكد البابا تواضروس على فخر واعتزاز الكنيسة المصرية بما قدمه الشهيد في محبة وطنه مصر التى بذل روحه لأجلها.

 

فيما تعيش الكنيسة هذه الأيام، أيام الخماسين وهى فترة الخمسين يومًا المحصورة بين عيد الفصح "أى عيد القيامة"، وعيد الخمسين "أى عيد العنصرة" وهى فترة فرح فلا يُصام فيها، ويجرى الطقس فيها باللحن الفرايحى، ويُحتفل فيها يوميًا بذكرى قيامة المسيح من بين الأموات.

 

 

يسمى كل يوم أحد من آحاد الخماسين المقدسة باسم مختلف، الأحد الأول هو أحد توما تلميذ المسيح الذى تشكك فى القيامة ثم عاد وآمن بها، والأحد الثانى يسمى بأحد الحياة الأبدية، أما الأحد الثالث، فهو أحد السامرية، والأحد الرابع يسمى بنور العالم، والأحد الخامس يطلق عليه الطريق والحق والحياة، لكن الأحد السادس يطلق عليه انتظار الروح القدس، فيما يسمى الأحد السابع بعيد العنصرة.