قال محمد إسماعيل وكيل وزارة التموين بمحافظة أسيوط  فى تصريح خاص "لليوم السابع"، إنه لأول مرة فى تاريخ  توريد القمح فى أسيوط، يتم امتلاء السعات التخزينية بجميع مراكز وصوامع المحافظة، وما زال التوريد مستمرا للشون، والصوامع، لذا تم التواصل مع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، والدكتور على مصيلحى وزير التموين، وتم إرسال لجنة لنقل الأقماح وبدأت فى نقل كميات كبيرة إلى المخازن الاستراتيجية فى المنيا والسلام والقاهرة، وهذا لم يحدث من قبل فى تاريخ أسيوط.

وأوضح وكيل الوزارة أنه يتم نقل 5 سيارات يوميا أى أكثر من 1000 طن من صوامع عرب العوامر، وبدأنا فى النقل من شونة القوصية وهذا لم يحدث من قبل وهى ثمرة مجهود كبير للدولة فى زراعة واختيار انواع جيدة للزراعة وهو ما يرفع من انتاجية مصر ويغطى جزء كبير من حاجتنا للأقماح .

وأضاف وكيل وزارة التموين أن هذا العام هو العام الأول فى تاريخ أسيوط الذى تمتلئ فيه الصوامع والشون ونبدأ فى النقل منها للمخازن الإستراتيجية  أثناء التوريد وقبل ان ينتهى ،موضحا أن إجمالى ما تم توريدة عام  2016  الى مخازن اسيوط نحو 122 الف طن  ، و124 الف فى 2016 ، 126 الف طن عام 2018  ، و155 الف طن  عام 2019 وهذا العام وصلنا الى  157 الف طن وما زال التوريد مستمر  ولم يتوقف حتى الآن مع توقعات بزيادة كبيرة وإستلام كميات كبيرة من القمح من المواطنين.

وذكر محمد إسماعيل وكيل وزارة التموين بمحافظة أسيوط أن هذا الأمر إن دل فإنما يدل على زيادة انتاجية الفدان الواحد من القمح وهو نتاج ثمرة تعاون ومجهود  وزارة الزراعة مع وزارة التموين ودور كبير للمهندس ابراهيم سرور وكيل وزارة الزراعة وتلخص هذا المجهود فى طريقة اختيار الأصناف المزروعة والحقول الإرشادية،  وتوعية المزارعين،وإرشادهم للطرق الصحيحة للزراعة والرى والتسميد لكل نوع وهذا أدى الى هذه الزيادة التى تعتبر توسع رأسي وزيادة كبيرة فى انتاج محصول القمح لاول مرة.