ينشر لـ"اليوم السابع"، عددًا من الإجراءات المتبعة التى اتخذتها الهيئة العامة للخدمات البيطرية وقطاع الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، للتصدى إلى مافيا بيع غش الأعلاف واللقاحات والأدوية البيطرية الغير مسجلة والمحظورة تداولها بالأسواق والمغشوشة التى تشكل تهديدا للثروة الحيوانية والداجنة.

-تكثيف الرقابة على منافذ بيع الأعلاف، وإضافاتها ومركزاتها.

-شن حملات تفتيشية بمشاركة المركز الإقليمى للأغذية والأعلاف والهيئة العامة للخدمات البيطرية وشرطة البيئة والمسطحات على مصانع الأعلاف.

-التأكد من إنتاج أعلاف مطابقة للمواصفات القياسية بناء على تسجيلات معتمدة، لإنتاج أعلاف صحية وآمنة.

-متابعة منتجات الأعلاف بالأسواق لتحقق أعلى معدلات أداء سواء للحيوان أو الطيور أو الأسماك.

-حملات رقابية مكثفة على مراكز بيع وتداول الأدوية واللقاحات البيطرية والعيادات البيطرية.

- الكشف عن تراخيص التداول، للحد من بيع لقاحات وأدوية مغشوشة ومضروبة ومحظورة تداولها بالأسواق.

- تعميم منشور من الخدمات البيطرية لمديريات الطب البيطرى بالمحافظات بتراخيص جميع مراكز بيع اللقاحات.

- إغلاق منافذ بيع الأدوية واللقاحات الغير مرخصة.

-مشاركة شركات اللقاحات المحلية والمستوردة فى دعم منظومة التأكد من وصول منتجاتها من اللقاحات بحالة جيدة للمربين لضمان فاعلية التحصين فى الظروف الحقلية.

- وضع آلية لمتابعة وتتبع اللقاحات وأماكن توزيعها وتخزينها.

-مراجعة سلسلة التبريد للقاحات لضمان وصولها إلى المربين بحالة جيدة.

-تقييم اللقاحات وكفاءتها فى الحقل سنويا بناء على نتائج المتابعة والرقابة.

-متابعة خط سير توزيع اللقاحات وأخذ عينات للتأكد من فعالية.

 -أخذ عينات من القطعان الداجنة التى تم تحصينها لمتابعة المستوى المناعى لها.