بعد نجاح تجربة فتح الفنادق فى إجازة عيد الفطر أمام السياحة الداخلية وفقا للاشتراطات الصحية المعتمدة من قبل مجلس الوزراء، اتخذت وزارة السياحة والآثار قرارا برفع نسب الاشغال فى الفنادق خلال الفترة المقبلة.

وإليك أهم ملامح قرار وزارة السياحة والآثار:
 

1. ابتداء من الاثنين 1 يونيو سيتم السماح للفنادق الحاصلة على شهادة السلامة الصحية المعتمدة، العمل بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية لها بدلا من 25%.

2. العمل سيتم وفقا لاشتراطات السلامة الصحية الصادرة من وزارة السياحة والاثار والمعتمدة من مجلس الوزراء، وفقا لمعايير السلامة الصحية العالمية.

3. نسب الاشغال بالفنادق، خلال أيام عيد الفطر المبارك لم تتعد ال25%، وفقا للنسب المسموح بها ضمن اشتراطات السلامة الصحية.

4. جاءت النسب كالتالى 8% فى جنوب سيناء، و 13% فى البحر الاحمر، و 25% فى العين السخنة، و 25% فى الاسكندرية، و 4% فى الساحل الشمالى ومحافظة مطروح، و 9% فى القاهرة الكبري.

5. طوال فترة العيد كان هناك لجان فحص من قبل وزارة السياحة والاثار تقوم بالمرور بصفة مستمرة على هذه الفنادق للتفتيش عليها والتأكد من تطبيقها لجميع الاشتراطات.

6. استأنفت لجان السياحة عملها بداية يونيو للتفتيش على باقى الفنادق التى تقدمت بطلبات للحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة للتشغيل، وذلك للتأكد من استيفائها للاشتراطات وجاهزيتها لاستقبال الزائرين.

7. حصل قبل العيد عدد 78 فندقا على شهادة السلامة الصحية من اجمالى 172 فندقا كانوا قد تقدموا لاعادة تشغيل منشآتهم.