نعى مجلس نقابة صيادلة القاهرة، برئاسة الدكتور محمد الشيخ نقيب صيادلة القاهرة، كلا من: الصيدلي الدكتور أحمد الحنفي، والصيدلانية الدكتورة نادية عثمان، إثر وفاتهما بفيروس كورونا المستجد، داعيين الله أن يتغمدهما برحمته ويتقبلهما فى الشهداء ويلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان.

 

كانت قد نعت النقابة العامة للصيادلة، بمزيد من الحزن والأسى، وفاة ثلاثة من أعضائها، هم: الدكتورة رحاب عبد الصبور من محافظة أسوان، والدكتور أحمد عبد الستار من محافظة الأقصر، والدكتور عز أديب عبد الشهيد من محافظة قنا، إثر إصابتهم بفيروس كورونا أثناء تأدية عملهم، داعين الله عز وجل ان يغفر لهم يلهم اهلهم الصبر والسلوان، ويسكنهم فسيح جناته.

 

وأكدت نقابة الصيادلة، فى بيان، دعمها الكامل ومساندتها لاعضائها فى ظل هذه الظروف الصعبة التى يعملون بها من اجل تادية دورهم فى تقديم الخدمة الصحية للمواطنين ومجابهة انتشار فيروس كورونا.

 

يذكر أن النقابة العامة للصيادلة اتخذت قرارا بدعم اسرة كل صيدلى متوفى نتيجة للاصابة بفيروس كورونا بمبلغ 50الف جنية، وذلك بالاضافة لما يتم صرفه من اتحاد نقابات المهن الطبية حيث قرر الاتحاد صرف20 ألف جنيه للمصابين بكورونا، و50 ألف جنيه فى حالة الوفاة.

 

كانت قد اقترحت نقابة صيادلة القاهرة على اتحاد نقابات المهن الطبية، تحويل نوادي الاتحاد أو تأجير فندق لأعضائه وأسرهم الذين يحتاجون للعزل بدون رعاية طبية، بسبب جائحة كورونا، وعدم توافر أماكن لعزل الأعضاء بالنقابات الأربعة أعضاء الاتحاد "الأطباء البشريين، الأطباء البيطريين، أطباء الأسنان، الصيادلة"، مشيرة إلى أن ذلك إيمانا من النقابة بالدور المنوط بها نحو أعضائها فى ظل الظروف الراهنة من جائحة كورونا والعبء الملقى على الفريق الطبي بكل قطاعاته.