تمكنت حملة مكبرة من حي ثاني الزقازيق بمحافظة الشرقية،  اليوم، برئاسة ثناء فوزي، رئيسة الحي، أثناء القيام بأعمال النظافة والتعقيم بشوارع الحي، من  ضبط أحد النباشين وهو يلقي بمخلفات أشجار بمنطقة فلل الجامعة بالقومية، جاء ذلك خلال تجول لجنة من إدارة المتابعة الميدانية في الحي بالشارع حيث تم ضبط نباش معه عربة محملة بمخلفات تقليم أشجار وأكياس قمامه قام بإلقائها بالشارع، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفة.

كان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قد أكد علي  ضرورة استمرار أعمال التطهير والتعقيم بالمستشفيات، والتأكد من توافر المستلزمات الطبية والأدوية العلاجية للتعامل مع الحالات المصابة، وكذلك التأكد من التواجد الكافي  للأطقم الطبية المدربة (الأساسية والإحتياطية) للتعامل مع المصابين وتطبيق بروتوكولات العلاج المحددة لمواجهة الفيروس والتغلب عليه،وذلك خلال إجتماع عبر الفيديو كونفرانس، وتطرق الاجتماع إلي  التعرف على كيفية مباشرة حالات العزل المنزلي ومدى إستجابتها لتطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية للتعامل مع الفيروس، وكذلك الأماكن المقترح تخصيصها لمستشفيات عزل خلال الفترة المقبلة عند الحاجة إليها، وطالب المحافظ  كل جهة بإعداد تقارير مفصلة عن الإجراءات التي إتخذتها خلال الفترة السابقة بشأن الإستعدادات التي اتخذتها لمواجهة الفيروس وكيفية التعامل مع الحالات المصابة والمخالطة، والإجراءات الوقائية للحد من انتشاره.

كانت  وزارة الصحة، قد خصصت 25 مستشفي عام و مركزي بمحافظة الشرقية ،  لاستقبال جميع الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ، مشيرة إلى أنه سوف يتم الانتهاء من ذلك أول يونيو المقبل، ضمن تحديث تطبيق "صحة مصر" الذى يضم الخريطة التفاعبسة لأسماء وعناوين المستشفيات التى خصصتها الوزارة.

وهي "مستشفى الزقازيق العام، مستشفى الأحرار،مستشفى المبرة ـ الهيئة العامة للتأمين الصحي، مستشفى صدر الزقازيق، مستشفى حميات الزقازيق، مستشفي حميات فاقوس، مستشفي بلبيس العام، مستشفى فاقوس العام، مستشفى القنايات المركزي، مستشفي ههيا المركزي، مستشفي ابو كبير المركزي، مستشفي منيا القمح المركزي، مستشفي ديرب نجم المركزي، مستشفي ابوحماد المركزي،مستشفي كفر صقر المركزي، مستشفي الصالحية المركزي، مستشفي مشتول السوق المركزي، مستشفي القرين المركزي، مستشفي الحسينية المركزي مستشفي السعيدين المركزي، مستشفي الزوامل المركزي، مستشفي تل راك المركزي،  ومستشفي الصوفية المركزي.