خاطبت  وزارة الزراعة، مديريات الزراعة بمختلف المحافظات بالمتابعة المرورية على مختلف زراعات الموز    تنفيذا للقرار الوزاري الجديد للحد من المخالفات ضمن خطة الحكومة لترشيد استهلاك مياه الري، وضرورة التنبيه على مزارعي الموز في الأراضي القديمة بالالتزام بتعديل نظام الري لزراعات الموز بالأراضي القديمة من الري بالغمر إلى الأساليب الحديثة بمقنن مائي لا يزيد عن خمسة آلاف متر مكعب للفدان سنويا، وتحديد كميات المنصرف من الأسمدة وفقا للمقننات التي حددها القرار الوزاري وهي صرف 4 شيكارة  يوريا 46.5% أو ما يعادلها من الأسمدة الأخرى كحد أقصى لفدان الموز خلال العام.

وذلك ووفقا للقرار الذي يحمل رقم 104 لسنة 2020 ومذيل بتوقيع السيد القصير وزير الزراعة والدكتور، محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري نص في مادته الثانية علي الإلتزام بتعديل نظام الري لزراعات الموز بالأراضي القديمة من الري بالغمر إلي الأساليب الحديثة بمقنن مائي لا يزيد عن 5 الآف متر مكعب من المياه سنويا للفدان علي ألا يتم السماح بصرف أي أسمدة إلا بعد تغيير نظام الري  بهذه الأراضي، وذلك إعتبارا من بداية الموسم الصيفي الأول من مايو 2021 ويتم صرف عدد 4 شيكارة يوريا 46.5% أو ما يعادلها من الأسمدة الآخري كحد أقصي لفدان الموز خلال العام .

وقال  المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة  المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعة، فى تصريحات لـ "اليوم السابع "، إن هناك متابعة لتنفيذ قرار وزارتا الزراعة والرى المشترك، وتشكيل لجان مرور على مختلف الزراعات، لمنع أية مخالفات ناتجة عن أية زراعات لمساحات جديدة بعد صدرو قرار حظر زراعة الموز بكل من الأراضي الصحراوية والجديدة أيا كان مصدر مياه الرى، ويستثنى من ذلك المساحات المنزرعة فعليا، قبل صدور هذا القرار، وحتى انتهاء فترة الدورات الإنتاجية لها، وبحد أقصى 3 سنوات، وذلك بهدف الحد من الزراعات الشرهة للمياه، بالإضافة  الى متابعة صرف الأسمدة .