ناشد محمد نجيب مسعف بإسعاف دمياط تابع للهيئة المصرية للإسعاف وعضو مجلس إدارة صندوق العاملين بالإسعاف  بدعم صندوق الإدخار للعاملين بهيئة الإسعاف لمساندتهم فى حالات الوفاة والمعاش والعجز.

وقال محمد نجيب " اليوم السابع" سجلت هيئه الإسعاف المصرية  العديد من الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل مصر فمنهم من سقط في عمليات ارهابيه في شمال سيناء ومنهم من توفى بمرض فيروس كورونا المستجد ومنهم من أصيب بعجز كلى نتيجة طبيعة العمل، وأضاف لا يوجد ما يؤمن هؤلاء العاملين من تعرضهم للمخاطر غير هذا الصندوق.

وأشار إلى أن هيئة الإسعاف قدمت ما يقرب من 200 حالة وفاة تمت وفاتهم في أحداث مختلفة، ومنهم من هو مصاب بعجز كلي أو جزئي نتيحة العمل وطالب محمد نجيب بالموافقة علي الطلب المقدم إلى رئيس مجلس الوزراء عن طريق مجلس النواب في شهر ديسمبر الماضي تحت رقم 167 42 /8ص، 16194 /8ص 

وأشاف أنه يمكن توفير هذه المبالغ بواقع 2٪  من حصيلة الموارد لهيئة الإسعاف و5٪ من  قيمة الخدمات المقدمة بأجر مشيرا إلى أن هذه المبالغ يتم تحصيلها بمعرفة رجال الأسعاف اضافه إلى 75 ٪ من صندوق الجزاءات الخاص بالعاملين بهيئة الإسعاف مؤكدا أن هذه المبالغ لا تحل ميزانية الدولة .

 

وأكد محمد نجيب أن الطلب قدم عن طريق المستشار القانونى لرئيس مجلس الوزراء المستشار شريف الشاذلي بعد الحصول على موافقة الدكتورة هالة  زايد وزيرة الصحة وهيئة الرقابة العامة للرقابة المالية و موافقة مجلس إدارة هيئة الإسعاف المصرية على زيارة صندوق الخدمات المقدم للرجال هيئة الإسعاف مؤكدا أن الصندوق مسجل رسميا ويحتاج فقط للدعم  من اجل الحفاظ على رجال هيئة الإسعاف وحمايتهم من المخاطر.