أجمع شباب شمال سيناء أن مسلسل الاختيار الذى تم عرض حلقاته طوال ليالى شهر رمضان من أهم وأول عمل فنى من نوعه ينقل حقيقة ما يجري على أرض سيناء للمشاهدين.

وأكدوا أنهم كمعايشين للأحداث جميع حلقاته واقعية وجسدت ملاحم الحرب والانتصار وقوة الأبطال من رجال الجيش والشرطة والدور الذى يؤديه الأهالي متعاونين بالمعلومة والمشاركة فى القتال.

قال "محمد البلك"، كنا في أمس الحاجة لعمل درامي يوثق كافة التضحيات التي قدمت في سيناء سواء من رجال القوات المسلحة أو من أهالي سيناء.

أضافوا " الاختيار"،  تمت صياغته دراميا بشكل يليق بحجم التضحيات التي قدمت علي ارض سيناء ولازالت الحاجة ماسة وملحة لإبراز وإظهار عديد من الحكايات التي تمتلئ بها السجلات من بطولات قام بها أبناء سيناء علي مر التاريخ جنبا إلي جنب قواتهم المسلحة الدرع الواقي والحامي للوطن ونتمنى خروج منها للنور في صورة أعمال درامية .

وأشار الإذاعي حسن القصاص، أن "الاختيار" يجسد قيمة حقيقية وعميقة لمدي تأثير الفن، لافتا إلى أن أهل سيناء وجدوا في المسلسل ضالتهم ممزوجة بمتعة ملموسة لما يعكسه  المسلسل من أحداث واقعية اجتروا معها الذكريات والخبرة المعرفية التي واكبتها.

وأشاروا إلى أن المسلسل واقعا ملموسا أضفاه المخرج بيتر ميمي بعيدا عن الدراما بلقطات مصورة أرشيفية وحقيقية، ذكّرت المشاهد بأن ما يراه ليس الا انعكاس لواقع عاشة أبطال ورجالات القوات المسلحة المصرية تحت وطأة من الظروف والتامرات الحقيرة ضد أمن هذا الوطن.

وقال سعيد زايد، أن المسلسل وثق فترة زمنية مهمة من عمر الوطن فى إطار درامي فني على أعلى مستوى، تناول الأحداث بشكل معقول.

أضاف الدور الوطني  لأبناء سيناء خلال المسلسل كان ايجابي نوعاً ما  برغم قلة المساحة خلال السياق الدرامي التي كانت قليلة جدا  قياساً بالبطولات والتضحيات التي قدمها أبناء سيناء على ارض الواقع.

وأشار أن أجمل مميزات هذا العمل  انه وضع صورة ذهنية شبه متكاملة للمواطن المصري في المحافظات المختلفة عن واقع  يحدث في سيناء منذ سنوات.

وقال محمد بكير، "الاختيار"، عمل نجح  بكل المقاييس فى توصيل جزء مما يدور علي الارض  وايجابيات المسلسل في نشر الوعي، واظهر  حقيقة معدن اهل سيناء ومدي تعاونهم وتضحياتهم ومعاناتهم .

وقال محمد سالمان، أن المسلسل منذ اليوم الأول اختلفت مشاهدتنا له عن مشاهدة أي عمل فنى أخر، فإن كان المسلسل يصور لجميع المصريين من المحافظات الأخرى الأوضاع والحروب التي تدور رحاها في سيناء، فإنه بالنسبة لأهل سيناء قد اعاد لهم ذكريات وواقع عاشوها بالفعل وما زالوا يعيشون بها ويعانون منها، فجاء المسلسل ليعرّف المصريين جميعا ما تعانيه الشرطة والجيش والأهالي من ويلات الإرهاب الغاشم.

وتابع بقوله : الجميل أن أظهر المسلسل الدور الوطني لأبناء سيناء، فالدور الذي قام به أبناء سيناء أكثر بكثير مما جاء في المسلسل من حيث الأستطلاع والمعلومات بل والمشاركة أيضا في العمليات ، وكانت النتيجة ملاحقة الإرهابيين للأهالي واستشهاد عدد كبير جدا منهم  وبصور قتل بشعة ، وكنا نتمنى إظهار كل هذه المعاناة ليعلم الجميع ما قدمه الأهالي من تضحيات، وهو باكورة اعمال أخرى تظهر الدور الكامل لأبناء سيناء في دعمهم الكامل للقوات المسلحة.

وقالت شيماء مشالى، ان الاختيار رسالة واقع لأهل سيناء ورغم كل الهجمات طوال الوقت علي أهل سيناء غير أن المسلسل اثلج صدورنا وغير فكر الكثير عن أهل سيناء ووطنيتهم مع اثبتات بدور الشيخ سليمان حراز والشيخ سالم لافي وغيرهم من أهل سيناء المخلصين ورسالته للأجيال القادمة بتوثيق  سيبقى فى عقولهم وفي قلوبهم واتمني المزيد من الأعمال وبشكل اكبر لدور أهل سيناء.

أضافت  لدينا من الأفكار كثيرة ليكون البداية من الاختيار لدينا من الأحداث ما يكفي لأعمال أكثر علي أرض الواقع وكما قال الشهيد المنسي سيناء بوابه مصر وبوابه سيناء أهلها، و كل الشكر نقدمه  لجميع العاملين علي هذا العمل لقد سطر تاريخ جديد لأهل سيناء وللتاريخ لا ينسي ولا يتناسه مع مرور الزمان ولنا في التاريخ ما يثبت الكثير عن تضحيات لأهل سيناء .

وتابعت رسالتنا  لروح الشهيد المنسى ورفاقه وانتم في قلوبنا وما فعلتوا للحفاظ علي الأرض وحماية أهل سيناء لا يقدر بمجرد كلمات تكتب ولكن نقدرها بأرواحنا جميعا لأن تعلمنا منكم كيف يكون العطاء بدون مقابل.

وقال ‏وليد شبانة، هو أول مسلسل ينقل جزء كبير من الحياة المدنية والعسكرية في سيناء وبالتحديد مدينتي العريش ورفح.

وتابع قائلا " أتمني أن يكون مسلسل الاختيار وصل الرسالة للشعب المصري، أن لسه أبطالنا في سيناء من أهالي وجنود يؤدوا واجبهم تجاه الوطن وربنا ينصرنا علي كل عدو يحاول يفسد في البلد".