تسلم خلال الأسبوع الماضي اكثر من 70  فندق في خمسة محافظات هي البحر الأحمر و جنوب سيناء و الإسكندرية والسويس والقاهرة، شهادة السلامة الصحية، وذلك بعد استيفائها كافة ضوابط السلامة الصحية، التي أقرها مجلس الوزراء وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية، للسماح للفنادق الراغبة في التشغيل  باستقبال النزلاء.

 

وأوضح عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة علي المنشآت السياحية والفندقية أنه خلال أعمال الفحص التي قامت بها عدد من لجان التفتيش المشتركة بين وزارتي السياحة والآثار، والصحة والسكان، وغرفة المنشآت الفندقية وممثلين من المحافظات المعنية، علي الفنادق التي تقدمت بطلبات للتشغيل في هذه المحافظات، أسفرت عن أن اكثر  من 70 فندقا قد استوفت جميع الاشتراطات والضوابط وقد تم إعطائها شهادة السلامة الصحية المعتمدة.

 

وأضاف أن الفنادق التي تم فحصها بهذه المحافظات حتى الآن وثبت عدم استيفائها للاشتراطات ستعمل علي توفيق أوضاعها وإعادة عملية الفحص لها لاحقا، وستستمر لجان الفحص في أعمال التفتيش تباعا علي باقي الفنادق التي تقدمت بطلبات إعادة التشغيل.

 

وتهيب وزارة السياحة والآثار بالمواطنين وشركات السياحة قصر التعامل مع الفنادق التي حصلت علي شهادة السلامة الصحية دون غيرها.

 

واستقبلت بعض الفنادق السياحية  بالبحر الأحمر وجنوب سيناء والاسكندرية ومطروح نزلائها من المصريين وذلك بعد استيفائها كافة ضوابط السلامة الصحية التي أقرها مجلس الوزراء وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية وحصولها علي شهادة السلامة الصحية ( Hygiene Safety) المعتمدة من وزارتي السياحة والآثار والصحة والسكان وغرفة المنشآت الفندقية مما يؤهلها لاستقبال النزلاء.

 

وأكد ماجد فوزي رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية أن جميع الفنادق التي حصلت علي شهادة السلامة الصحية لإعادة التشغيل تطبق الضوابط بمنتهي الصرامة والحزم وتتبع سبل التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية منذ دخول الضيف من باب الفندق وإجراءات تطهير الأمتعة وقياس درجات الحرارة للضيوف وتطهير اليدين، ومنطقة الاستقبال والبهو وإجراءات التسكين ومنطقة المطاعم والمطابخ والبرجولات وحمامات السباحة، والممرات الداخلية والممشى الخارجي و منطقة الشاطئ، مشيرا الي أن هناك لجان فحص مشتركة تقوم بالتفتيش الدوري علي هذه الفنادق للتأكد من التزامها بتطبيق الاشتراطات بطريقة صحيحة، ولضمان استمرار هذه الفنادق في استقبال النزلاء يجب الالتزام بمستوي جودة الخدمات والرقابة من الشركات العالمية.