تواصل مصانع شركة الدلتا للسكر إحدى شركات وزارة التموين والتجارة الداخلية العمل خلال أيام عيد الفطر المبارك بنظام الورديات صباحا ومساء، لاستلام محصول بنجر السكر من المزارعين وإنتاج السكر المحلى من البنجر وتوفيره للمواطنين طوال الوقت، وفق جداول منظمة منعا للتكدس، وتنفيذا لتوجيهات الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية  باستمرار انتاج السكر المحلى لتعزيز المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية  طوال الوقتً.

 

كما نجح المهندسون والفنيون بالشركة من تصميم وتنفيذ كبائن تعقيم الأفراد وتركيبها أمام أبواب المصانع، كإجراء احترازي للوقاية من انتشار فيروس كورونا، بالإضافة إلى توفير كواشف حرارية للكشف على العاملين قبل دخولهم المصانع يوميا، كما يتم تعقيم الأتوبيسات الخاصة باستقلال العاملين بالشركة بشكل مستمر.

 

ووجه الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية الداخلية، شركات بنجر السكر باستمرار استلام محصول البنجر من المزارعين حتى نهاية الموسم وسداد مستحقاتهم أول بأول وانتظام انتاج السكر المحلى وتوفيره للمواطنين، لافتا الى أن مخزون السكر يكفى احتياجات المواطنين لأكثر من 5 أشهر وأن كل السلع الغذائية من زيت وسكر وأرز وقمح وسمن ومكرونة وبقوليات، ولحوم ودواجن تكفى احتياجات المواطن كما أن المخزون الاستراتيجى لاى سلعة لا يقل عن 5 أشهر ،مؤكدا القيادة السياسية وجهت باستمرار تأمين المخزون الاستراتيجي للسلع الاساسية طوال الوقت .

‏ 

وصرح الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا للسكر والعضو المنتدب أنه جارى استلام محصول بنجر السكر من المزارعين بجداول منظمة منعا للتكدس وتم استلام ما يقرب من مليون و400 ألف طن بنجر وإنتاج ما يقرب من 215 ألف طن سكر أبيض سائب حتى الآن لتوفيره للمواطنين، بالإضافة إلى إنتاج كميات كبيرة من المولاس تقرب من 72 ألفا، وكذلك إنتاج ما يقرب من 88 ألفا " تفل بنجر"، الذى يستخدم فى صناعة الأعلاف ويتم تصدير منهم ما يقرب من 80%، فى حين يتم طرح السكر فى السوق المحلى للمواطنين، لافتا إلى أن شركة الدلتا للسكر إحدى الشركات  القومية فى صناعة السكر من البنجر كما انها  تساهم فى منظومة  التطوير من خلال التقنيات الحديثة فى زراعة البنجر.

 

PHOTO-2020-05-23-11-05-14 (3)

 

PHOTO-2020-05-23-11-05-14 (2)