نشر مستشفى العزل بقها، بمحافظة القليوبية، رسالة دعم وتشجيع للطالب مصطفى صبحى أبو جبل ابن قرية كفر الدير مركز شبين القناطر، والذى صبر على مقاومة فيروس كورونا، وذلك بعد وفاة والده، وإصابة أسرتها بأكملها بالفيروس.

وأوضح المستشفى فى منشور له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك: "كل المرضى الأبطال عندنا مش هننساكم حتى بعد شفاءكم ودايما فى بالنا وبندعيلكم بالتوفيق، الطالب البطل طالب بالصف الثالث الثانوى أصيب بفيروس كورونا، وكل أسرته (والده وأخته وخاله وجدته وابن عمه وزوجة عمه)، توفى والده متأثرا بكورونا فى مستشفى الحميات قبل نقله وتم نقل الأسرة لمستشفى قها للحجر الصحى وتلقوا رعاية واهتمام وكان مصطفى لافتا للنظر بشجاعته ومعنوياته العالية واهتمامه بدراسته حتى فى وقت المحنة، كأنه بيرسل رسالة إننا أقوى من المرض وسننتصر عليه وان المستقبل لنا بإذن الله.

وأضافت المستشفى: مصطفى الحمد لله خرج تعافى وبيجهز نفسه لامتحانات الثانوية العامة قريبا وكلنا بندعيلك يا مصطفى، شد حيلك يا بطل".

وكانت قد أعلنت مستشفى قها المركزى للحجر الصحى لمرض فيروس كورونا، خروج متعافيان جدد من الحجر ليرتفع عدد المتعافين بالمستشفى إلى 223.

وقال الدكتور أحمد سعد خيامى، رئيس الفريق الطبى الخامس بمستشفى قها للحجر الصحى بالقليوبية، إن عدد المتعافين من الفيروس ارتفع إلى 223 شخصا، مشيرة إلى أن الفريق الطبى أسرة واحدة ويعاملون المرضى من هذا المنطق أن عدد المتعافين من فيروس كورونا بالمستشفى ارتفع بسبب الحالة النفسية الجيدة التى تساهم فى رفع معدلات الشفاء.

ويواصل الطاقم الطبى والعاملون بمستشفى الحجر الصحى بقها تقديم الخدمات الطبية للمرضى المصابون بفيروس كورونا المستجد، بكل رضا وسعادة، لمواجهة الفيروس وتعافى جميع المصابون بالفيروس، فهم يواصلون العمل ليل نهار وتقديم كل ما باستطاعتهم لخدمة الجميع.