صرح الدكتور زكريا الحداد مدير الإدارة الصحية بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، أنه تقرر على جميع أطباء مدينة إسنا خلال الفترة المقبلة، عدد من الضوابط الواجب عملها عند الاشتباه من أي طبيب فى حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، خلال الفترة المقبلة، وذلك لتسهيل عملية الفحص والكشف وتقديم العلاج اللازم للحالة بصورة أفضل.

وأضاف مدير الإدارة الصحية بمدينة إسنا لـ"اليوم السابع"، قائلاً:- "حتى لا يزايد أحد أو ينتقد على ما فكرنا به تجاه أهلنا فى ظل ما نمربه من ظروف سنعمل على قدر الإمكانيات المتاحة، فالضوابط التى أشرت إليها هى عند إشتباه أي طبيب بحالة كورون يقوم بعمل (CBC.CRp) والأهم (C.t) وعند ظهور ما يدل على الإصابة بكورونا، يطلب الطبيب من المريض عزل منزلى تام والحد من حركته تماماً، ويبدأ معه بروتوكول العلاج بالمنزل وسيتم توفيره عن طريق الإدارة تحت إشراف أطباء الحميات، وكذلك يتم إرسال الملف الخاص للمريض لمقر اللجنة مع أحد أقارب المريض مع عدم حضور المريض، وذلك لأخذ ميعاد للمسحة ويتم إرسالها فى نفس اليوم لحميات الأقصر".

وأكد الدكتور زكريا الحداد مدير الإدارة الصحية بمدينة إسنا، أن كل هذه الإجراءات ستتم بعون فى أقل من 48 ساعة سيتم تحديد أخذ المسحة عن طريق التليفون وتحديد الساعة، موجهاً مناشدة للأهالى:- "ساعدونا وساعدوا أنفسكم هذا ما نستطيع عمله الآن وجميع أطباء إسنا هم أعضاء باللجنة، وتم خلال الـ24 ساعة الماضية رصد حالة واحدة بأصفون".

وكانت قد أعلنت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأقصر بقيادة الدكتور السيد أحمد عبد الجواد وكيل الوزارة، عن تشكيل لجنة علمية تضم استشاريين من الحميات والصدر والرعاية المركزة والطوارئ وتخصصات أخرى، وذلك للنظر فى التنسيق مع اللجنة العلمية بوزارة الصحة، ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المعتمد من وزارة الصحة، وكذلك تقييم حالات الاشتباه بمستشفى حميات الأقصر، حيث أنه تم تشكيل تلك اللجنة طبقاً لتعليمات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، حيث تم اعتماد بروتوكول حالات الدخول وحالات العناية المركزة، مع وضع ضوابط تشخيص الحالات من حيث الفحوصات وعمل مسحة للتحليل، وأيضا تنسيق حالات الإحالة لنزل الشباب ومستشفيات العزل، وأوضحت المديرية على أن ذلك القرار سيعمل على تخفيف الضغوط على المستشفيات، وإضفاء نوع من التنظيم ينعكس على توفير سبل الراحة للمواطنين والمرضى.