كلما اشتدت الأزمات التى تمر على البلاد يظهر المعدن الأصيل للشعب المصري، ومع استمرار توابع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس  كورونا، وتوقف كثير من الشباب عن العمل خاصة العمالة غير النتظمة، خرج علينا عدد من شباب قرية البجلات التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، بمبادرة طيبة لعمل شنطة أسبوعية أطلقوا عليها اسم "شنطة الخير الأسبوعية" حيث يقوم شباب القرية والأهالي بإعداد  وتوزيع عدد 100 شنطة أسبوعيًا علي الأسر المستحقين من أبناء قريتهم، كنوع من المشاركة الاجتماعية للأزمة.

وفي هذا الصدد يقول ياسر سيد أحمد أحد شباب القرية المؤسسين والمساهمين في المبادرة، إن عدد الشباب المتطوع يصل إلى 20 شابا من أبناء القرية، وعدد من الأطفال الذين يقومون بمهام التعبئة فى الأكياس والتوزيع، تحت إشراف الكبار وأيضا عدد من السيدات المتطوعات، وقال إنهم يقومون بشراء كل السلع من تجار الجملة بأسعار أفضل، موجهًا الشكر لأصحاب الشوادر لتعاونهم مع المبادرة ودعمها لهم، ما شجع الكثير من الأهالي بالمشاركة فى تلك المبادرة التى ساعدت فى رفع الأعباء عن العديد من الأهالي الذين تأثروا بالإجراءات الاحترازية.

أما وليد مراد فيضيف أن المبادرة هي الآن في عامها الثاني وأن الوقت الآن أصبح ضروريًا لمضاعفة الجهود لتوصيل الشنطة لأكبر عدد ممكن من أهالي القرية خاصة مع ظروف الوباء وحلول شهر رمضان.

وأشار القائمون على المبادرة  إلى أن هناك  عددا كبيرا من المشاركين من أبناء القرية في المبادرة، يتزايد بشكل ملحوظ.

 

 

IMG-20200407-WA0046

 

 

 

IMG-20200407-WA0047

 

 

IMG-20200407-WA0051

 

 

IMG-20200407-WA0052