تستعد جامعة الإسكندرية بعدد من الإجراءات بسبب ما تشهده الدولة من إجراءات استثنائية بسبب انتشار فيروس كورونا وتوقف الدراسة بكل الجامعات المصرية والاعتماد على استكمال الدراسة أون لاين باستخدام الطرق التكنولوجية الحديثة للتعليم عن بعد ولكن بسبب احتمالية استمرار الأوضاع لنهاية العام الدراسى قررت جامعة الإسكندرية اتخاذ عدد من الإجراءات لاستكمال الامتحانات أون لاين بدلاً من التجمعات  وتجمع الآلاف من الطلاب يوميًا داخل الحرم الجامعي ويسبب خطورة عليهم.

وفى هذا الإطار شكلت جامعة الإسكندرية لجنة برئاسة الدكتور هشام جابر نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب بالتنسيق مع مركز القياس والجودة المسئولة عن إجراء الامتحانات والتصحيح الإلكترونى.

وقبل هذه الإجراءات الاستثنائية كانت تتخذ جامعة الإسكندرية خطوات جادة فى تحويل الامتحانات إلى إلكترونية والتصحيح يكون إلكترونيًا ومنها الكليات العلمية ولكن ما يشهده العالم من انتشار فيروس كورونا سرعت من هذه الإجراءات لتتخذ خطوات جادة فيها لتشمل كل الكليات بالجامعة.

وقال الدكتور سامح نخلة مدير مركز التقويم والقياس بجامعة الإسكندرية، إن الجامعة شكلت لجنة لحل مشاكل الطلاب المتعلقة بالمناهج اللون لاين بالإضافة إلى إقامة امتحانات تجريبية لـ700 طالبة أون لاين بكلية التربية الرياضية وحقق نجاحا كبيرا.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الامتحانات أجريت للطلاب وهما فى المنزل وفق معايير محددة كامتحانات تجريبية وحصل فيها الطلاب على تقديرات بمستواهم الفعلى فى نتائج الفصل الدراسي الأول وهو ما يؤكد شفافية الامتحانات وقياسهم لمستوى الطالب الفعلى.

كما أكد أن هناك تفعيل للامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكترونى لعدد كبير من الكليات منها كل الكليات العلمية والطبية ، موضحًا أنه الأزمة الحالية لفيروس كورونا سرعت من تفعيل المنظومة والإلكترونية على كل الكليات.