أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن الأجهزة المعنية والأحياء تواصل أعمال رش وتطهير المباني والشوارع والمؤسسات الحكومية والخدمية، من خلال 14 طاقما فنيا يواصلون العمل طوال الليل والنهار من أجل سرعة إنجاز العمل وتطهير أكبر عدد ممكن على مدار اليوم، حيث يجرى تطهير جميع المستشفيات أكثر من مرتين يوميا وكذلك المناطق السكنية والميادين والأسواق.

واستعرض المحافظ عددا من الإجراءات التي اتخذتها المحافظة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال خطة متكاملة، ورئاسته لجنة أزمة كورونا وعقد اجتماعات بصورة متتالية مع كافة الأجهزة المختصة لتقييم الموقف.

وأوضح محافظ بورسعيد أنه يجري تنفيذ أعمال الرش والتطهير، بشكل يومي لكافة الميادين، والأماكن العامة، والمستشفيات ، ومواقف السيارات، بجميع أحياء المحافظة.

وتابع المحافظ مع رئيس الوزراء موقف توافر الأدوية والمستلزمات الطبية ومواد وأدوات التعقيم ومستشفيات استقبال حالات الاشتباه وتشمل  الحميات والصدر والمبرة والتي تم تجهيزها لاستقبال حالات الاشتباه في وقت قياسي.

 ومن جانبه طمأن، محافظ بورسعيد  رئيس مجلس الوزراء حول موقف وأرصدة السلع الغذائية ووجود وفرة بالأسواق ومخزون استراتيجي للسلع التموينية والغذائية.

وأكد المحافظ أن الحملات التموينية مستمرة بكافة أنحاء المحافظة على مدار اليوم، حيث أسفرت الجهود لتلك الحملات خلال شهر مارس عن تحرير العديد من المحاضر للمخالفين واتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد من يقوم باستغلال المواطنين .

وأوضح المحافظ أنه تم إصدار توجيهات مشددة لجميع رؤساء الأحياء بالترصد المستمر لحالات التعدي على الأراضي والممتلكات العامة والبناء المخالف  والقيام بالإزالات الفورية في المهد  وان حي الجنوب شهد تنفيذ ٧ قرارات إزالة للبناء المخالف وإحالة المخالفين للنيابة العسكرية وسيتم التعامل بكل حسم مع اي تعدي.