تشهد أسواق مدينة دمياط ظهر اليوم الأربعاء إقبالا كبير وزحاما فى أسواق السمك بمنطقة القنطرة والشرباثى وسط تكدس كبير مما يُعرّض حياة المواطنين للخطر، ويزيد من فرص إصابتهم بفيروس كورونا، والذى تُحذّر منه الدولة، بضرورة عدم التواجد فى التجمعات والابتعاد عنها هذه الفترة، حفاظا على حياتهم، ولكن دون جدوى، سواء من الباعة أو المواطنين وخاصة بعد أن تصدرت محافظة دمياط اعلى نسب الإصابات والوفيات والتعافى.

 

ورصد "اليوم السابع" زحاما كبيرا اليوم بسوق السمك بمنطقة القنطرة ، وعدم اتخاذ المواطنين الإجراءات الوقائية بارتداء الكمامات والقفازات الطبية رغم التحذيرات بعدم التواجد فى تجمعات منعا لانتشار فيروس كورونا، ولم يختلف مشهد الزحام فى باقى الأسواق منها التجارى والعطارين والشرباصى  وهى أسواق شعبية تخدم قطاعا كبيرا من المواطنين.

 

  

 

وناشدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط المواطنين بعدم التواجد فى الأماكن العامة والأسواق الشعبية التى يتواجد فيها عدد كبير من المواطنين ونفذت  الأجهزة المعنية عدد كبير من حملات لإزالة الشغالات ، خاصة  التى تشهد تكدسا كبيرا من المواطنين.

 

 

 

ونفذت مديرية أمن دمياط حملة لتنظيم التجمعات بالسوق وفتح الشوارع  بالإضافة إلى منع تواجد المواطنين فى هذه الأماكن لمنع الزحام والتكدس وذلك بتوجيهات من اللواء اسماعيل حسين مدير أمن دمياط واللواء حسام الباز مدير ادارة البحث الجنائي والعميد هشام رشاد رئيس إدارة البحث والمقدم احمد عبد الباقى رئيس مباحث التموين.