أعدت الشركة القابضة لكهرباء مصر تقرير عن مدى التزام شركات توزيع الكهرباء الـ9 على مستوى الجمهورية بتوريد حصة القابضة من الطاقة الكهربائية المباعة التى يبلغ الإجمالى الخاص بها 7 مليارات جنيه شهريا، وهى عبارة عن التكلفة الخاصة بإنتاج ونقل الكهرباء لشركات التوزيع، وعدم توريده يتسبب فى عجز مالى بالشركة القابضة لذلك تقوم شركات توزيع الكهرباء ببذل قصارى جهودها لرفع نسبب التحصيل لتتمكن من سداد حصة القابضة وهو ما نجحت فيه بجدارة شركتى القناة ومصر الوسطى لتوزيع الكهرباء.

وحصلت "اليوم السابع" على تقرير الشركة القابضة لكهرباء مصر عن نسب توريد حصتها فى الطاقة المباعة من قبل شركات توزيع الكهرباء ، وجاءات شركة القناة لتوزيع الكهرباء فى المرتبة الأولى بنسبة 100% ويليها شركة مصر الوسطى بنسبة 84% و شركة جنوب الدلتا بنسبة 82%.

وأوضح التقرير أن شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء جاءت فى المركز الرابع بنسبة بلغت 76% و  شركة البحيرة لتوزيع الكهرباء فى المركز الـ5 بنسبة بلغت 71% و يليها شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء بنسبة بلغت 69%  ثم شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء بنسبة بلغت 65%.

وأشار التقرير إلى أن شركة االإسكندرية لتوزيع الكهرباء جاءة فى المركز قبل الأخير بنسب بلغت 62%، و جائت شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء وفقاً لتقرير الشركة القابضة فى الترتيب الأخير حيث بلغت نسبة توريد حصة الشركة القابضة للكهرباء 58% من إجمالى الحصة التى تعتبر أعلى حصة بواقع مليار و 600 مليون جنيه.

وتبلغ حصة القابضة للكهرباء من شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء مليار و 400 مليون جنيه و يليها شركة مصر الوسطى مليار و 300 مليون جنيه.

من جانبه أكد مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر أن معظم شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بسداد حصة القابضة بشكل شهر، فيما عدا شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء لم تسدد الحصة منذ شهرين بسبب عجز فى نسب التحصيل بالشركة.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن نسب توريد حصة القابضة من شركات توزيع الكهرباء يكون من أهم المعاير التى يتم تقيم رؤساء الشركات بناء عليها، لافتاً إلى أن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء و المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر يقوموا بعمل تقيم دورى لرؤساء الشركات من وقت لاخر لتحسن ورفع نسب التحصيل بالقطاع لتقليل نسب العجز بالشركة القابضة.