تقدم الشيخ سيد محمد عبد الدايم وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الأقصر، وجميع العاملين بمديرية أوقاف الأقصر، بالتهنئة لكافة المواطنين بمنسبة ذكرى ليلة النصف من شعبان، داعين الله عز وجل في تلك الذكرى العطرة أن يحفظ مصرنا وأهلها الطيبين وأن يبلغنا شهر رمضان المبارك في أحسن حال وصحة وعافية.

وكان قد أعلن الشيخ سيد محمد عبد الدايم وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الأقصر، اليوم الثلاثاء،انهاء خدمة أى موظف فى أى مسجد يتم فتحه لاداء الصلاة أو عقد قران أو عزاء أو صلاة جنازة أو خلافه على مدار فترة قرارات مواجهة كورونا، موضحاً أنه تم التأكيد على إحكام غلق المساجد طوال فترة تعليق الجمع والجماعات بها، تم التنبيه على مديري الإدارات ضرورة التنسيق مع المفتشين للتأكيد على جميع الأئمة والعمال والمؤذنين متابعة غلق جميع المساجد والزوايا المكلفين بالإشراف عليها طوال فترة الغلق، وعدم السماح بترك مفتاح أي مسجد أو زاوية مع أي شخص كان، لما يترتب على فتح المسجد بمعرفة أحد الأهالي حال ترك نسخة من مفتاح المسجد أو الزاوية معه من إنهاء خدمة جميع المقصرين فردًا أو أكثر، وسيتم محاسبة كل من يثبت تقصيره في واجبه الوظيفي بإنهاء خدمته، حيث إن الظرف الراهن لا يحتمل أي درجة من درجات الإهمال.

وأضاف وكيل أوقاف الأقصر،أنه تم التنبيه على عقوبة فتح المسجد لأي تجمع كان سواء عقد قران أو عزاء أو صلاة جنازة أو خلافه أو ترك المسجد مفتوحاً لدخول أحد أثناء الأذان من غير العاملين بالمسجد هي إنهاء خدمة المقصر، وتم التنبيه على جميع العاملين بالأوقاف بأن الجهة المنوطة بها الحديث عن الإصابات أو التعافي أو أية أخبار تتعلق بانتشار فيروس كورونا هي وحدها وزارة الصحة وأن نشر أية أخبار تتصل بانتشار المرض أو عدد الإصابات أو خلافه غير تلك التي تصدر رسميا عن وزارة الصحة هي مخالفة تستحق المساءلة والمحاسبة وبما قد يصل إلى إنهاء الخدمة حال بث أخبار في هذا الشأن من شأنها أن تضر بأمن المجتمع.