نظم إتحاد شباب قرية الحومة التابعة لمركز الواسطى شمال المحافظة، حملة لتعقيم شوارع القرية بالجهود الذاتية، وذلك فى إطار الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد ومنع إنتشاره.

وقال رمضان محروس - محاسب - من أبناء القرية لـ " اليوم السابع" : " بدأنا الحملة بالاعتماد على تبرعات الأهالى والجهود الذاتية فى شراء أدوات ومستلزمات التعقيم ، ثم أرسل العاملون فى الدول العربية من أبناء القرية مبلغا ماليا يصل إلى عشرة آلاف جنيه مساهمة فى شراء إحتياجاتنا من الكلور لمواصلة عملنا وتطهير القرية أكثر من مرة ، لافتا إلى توعية الأهالى بالفيروس وطرق الوقاية منه، وكذلك تعليق ملصقات توعية على الأعمدة لحثهم على البقاء بمنازلهم حفاظا على صحتهم وضرورة تعقيم حجرات المنازل من وقت لآخر باستخدام الكلور المتوفر بصيدلية القرية بأسعار فى متناول الجميع

وأضاف حماده الفرجانى - من أبناء القرية  " شملت الحملة التى شارك فيها الشباب تطهير منازل القرية وأعمدة الإنارة ، وكذلك المنشآت الحكومية مثل المساجد ونقطة الشرطة ومركز الشباب والمدارس وغيرها، علاوة على تنوع آليات التوعية بالفيروس، ما بين رسائل صحية مباشرة و ملصقات ونصائح عبر صفحة القرية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك .

وفى ذات الصدد تواصل فرق ناقلات الأمراض بإدارةالمتوطنة بمديرية الصحة ببنى سويف ، تعقيم قرى المراكز السبع الإدارية ، بمعاونة القيادات الطبيعيه والشباب ، بالإضافة إلى تطهير المستشفيات المركزية والنوعية والعامة والتخصصي، و المراكز الطبية ومكاتب الصحة، ومرفق الإسعاف وفروعه ، بمدن ومراكز المحافظة الإدارية السبع و َذلك بحضور الدكتور محمد يوسف وكيل وزارة الصحة، ومسؤولى إدارتى الشؤون الوقائية و المتوطنة بالمديرية

و ناشد مسؤولو مديرية الصحة المواطنين أثناء تعقيم القرى، عدم تنظيم التجمعات وإلتزام المنازل حفاظا على صحتهم، فضلا عن توعيتهم بطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد

الشباب المشاركون في حملة التعقيم
الشباب المشاركون في حملة التعقيم

 

جانب من حملة التطهير
جانب من حملة التطهير

 

ملصقات توعية بالفيروس
ملصقات توعية بالفيروس