تتابع غرفة عمليات وزارة التموين والتجارة الداخلية، عمل المخابز لإنتاج الخبز المدعم للمواطنين، حيث أشار تقرير الغرفة إلى انتظام عمل المخابز على مستوى الجمهورية بكامل طاقتهم، لافتا إلى أن الوزارة تقوم بمتابعة صرف حصة 5 أيام من الأقماح المستوردة لتعزيز أرصدة المطاحن التموينية " قطاع عام و قطاع خاص " طبقا لمتوسط المطحون المقرر من لجنة برامج القمح لكل مطحن .
 
كما تقوم شركة تطبيقات الكروت الذكية بتحديد كميات الدقيق المخصصة للمخابز بما يعادل حصة يومان كرصيد بالمخابز مقدما وطبقا لمتوسط المبيعات اليومية لأخر يوم عمل للمخابز بما يعادل ضعف الكميات التى صرفها للمخايز، أو أخر يوم عمل للمخبز وشحنها إلى شركات المطاحة حتى تتمكن المطاحن من صرفها للمخابز، وعلى أن يتم إتاحة صرف اليومين على النظام بخلاف حصة الأحد .
 
كما تقوم المطاحن التموينية بصرف كميات الدقيق المخصصة للمخابز بما يعادل يومان كأرصدة بالمخابز مقدما لمرة واحدة وذلك من أرصدة الأقماح التى تم تعزيز المطاحن بها طبقا للكميات المشحونة لها على النظام من شركة تطبيقات الكروت الذكية " سمارت " ، مع قيام المخابز بتدوير هذةالأرصدة والمحافظة عليها مع استمرار الصرف للمخابز بصفة يومية طبقا للنظام المعمول به حاليا.

كان الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية قد شدد على قيام كافة وكلاء الوزارة ومديرى المديريات التموينية بالمحافظات بضرورة المتابعة والقيام بالجولات الميدانية للتأكد من انتظام العمل فى كافة المنشآت التموينية وعلى رأسها المخابز والتى تعمل كالمعتاد دون توقف لتلبية احتياجات المواطنين من الخبز وكافة السلع الغذائية.
 
وطلب المصيلحي، المحافظين بضرورة التنسيق مع مديرى الأمن، فى هذه الظروف الاستثنائية، للسماح لعمال المخابز بالتحرك قبل الساعة 7 صباحاً، ليتم اعداد الخبز ويكون متوافراً للمواطنين مع بدء الحركة صباحاً عقب ساعات الحظر، لافتاً الى أن المخابز من الأماكن المستثناة من قرار الحظر ولابد ان تعمل بما يتوافق مع طبيعة عملها.

وشدد المصيلحى على أهمية مراعاة عدم غلق محال بيع المواد الغذائية الساعة 7 مساء، على النحو الذى ينص عليه القرار، وكذا السماح بعمل كافة مصانع الأغذية بنفس طاقتها لضمان توافر السلع بالكميات المطلوبة لاسيما مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، ودعا أيضاً الى السماح بلوجستيات النقل الخاصة بالمطاعم لتتمكن من القيام بعملها.