داخل قرية تله التابعة لمركز المنيا، أطلق أطباء الامتياز وطلاب كليات الطب بمختلف التخصصات مبادرة، لتوعية الأهالى بخطورة فيروس كورونا وطرق الوقاية منه ، بدأ فريق العمل داخل عيادة بالقرية لأكبر أعضاء الفريق سننا، لمناقشة المناطق المستهدفة للنزول فى مبادرة هي الأولى، والتى تضم ما يقرب من 15 طبيب شاب يجوبون أرجاء القرية والعزب المجاورة .

ويقول الدكتور محمد مصطفى طلعت طبيب أسنان، ماجستير جراحة الوجه والفكين، أننا مجموعة من شباب الأطباء من قرية تله التابعة لمركز المنيا ، جمعتنا فكرة واحدة وهى كيفية مساعدة أهالي القرية، فى الوقاية من مرض فيروس كورونا.

أطباء تلة بالمنيا (1)

وأضاف أن لمباردة ضمت 15 طبيب شاب من مختلف التخصصات، أطباء وطبيبات، وجاءت نقطة الإنطلاق وكنا فى البداية متخوفون من عدم استجابة المواطنين، لكن المفاجأة كانت استجابة كبيرة منهم.

وأوضح الدكتور محمد: عند نزولنا الشارع فوجئنا بالكثير من الاسئلة عن الفيروس، وقبل نزولنا الشارع حرصنا على جمع كافة المعلومات عن فيروس كورونا حتى نكون مستعدين للإجابة على أسئلة المواطنين من أهالى القرية.

أطباء تلة بالمنيا (2)

وأضاف: وصلنا إلى كل الناس طرقنا كل باب، وتوقفنا فى الشوارع، وأخذنا فى التوعية وكانت أهم النصائح غسل الأيدي، وتعريفيهم بظروف لبس الجوانتى والماسكات، وكيفية انتقال العدوى وطرق الوقاية.

وأضاف أننا كنا حريصين على الوصول للأماكن والمناطق المعدومة وثقافتها قليلة، وطرقنا كل بيت نزلنا عدد من العزب منها عزبة شادى وعمر أغا ووعزبة شفيق وعبد الله، وكنا حريصين على وجود مسافة آمنة بيننا وبين المواطنين، وكذلك كنا نخلع الجوانتى بعد كل تعامل.

أطباء تلة بالمنيا (3)

وأوضح أن المبادرة استغرقت 3 أسابيع كاملة، بجهودنا الذاتية وجميع أعضاء الفريق الطبي من أهالى القرية فقط، مؤكدا أننا مستعدون لتقديم الخدمة فى أى مكان وقرية.

ولفت إلى أن المبادرة أخذتهم للتفكير إلى شىء آخر يقدمونه كأطباء إلى أهالى القرية، ونحن نفكر ماذا سيحدث الخطوة القادمة، وقال أن المفاجأة أننا وجدنا أهالى قري أخرى تتواصل معنا ، للنزول إليهم وحمل حملات توعية كما حدث فى المبادرة .

وقال أن الأهالى بعد ما شاهدوا نتائج ما نقدمه من توعية واستجابة الكثيرين لنا ولدعوتنا الوقائية، وطلبوا الانضمام إلينا ومساندتنا ومرافقتنا خلال انتقال المبادرة ٱلى قرى أخرى تحتاج إلى التوعية ورفع الثقافة.

وأوضح أن المواطنين البسطاء يحتاجون إلى معلومة مبسطة خفيفة وقصيرة، حتى تصل بسرعة ويستجب لها المتلقي، مؤكدا أن التعامل المباشر مع المواطنين افضل بكثير من التعامل عن بعد.

فيما قال الدكتور مصطفى نجيب أحد اعضاء الفريق الطبي الشباب، نحن سعداء بما نقدمه ودورنا فى التوعية مهم جدا، خاصة بين الطبقة والفئات البسيطة خاصة وأن التفاعل المباشر معها من الممكن حتى تصل إلى هدفك فى توعيته وتوصيل المعلومة بشكل صحيح له .

وأضاف أن أبناء القرية من الأطباء كانوا على قدر المسئولية ولم يتأخروا فى تلبية النداء لخدمة قريتهم، وقال نحن مستعدون للذهاب إلى أى قرية مجاورة تحتاج إلى من يقدم لها التوعية، وناشد جميع الأطباء كلا فى دائرته أن يقوم بواجبه الوطنى تجاه الوطن فى تلك الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد .