قال المهندس كامل تويج وكيل وزارة مديرية الزراعة ببورسعيد  أنه تم تطهير المؤسسات الحكومية والمنشآت الحيوية بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة وتعليمات المحافظ اللواء عادل الغضبان كإجراء إحترازى ووقائى لمواجهة فيروس كورونا .

 

واضاف تويج خلال تصريحات صحفية لــ "اليوم السابع"، أن فريق العمل بادر بتعقيم وتطهير المنطقة العامة للإستثمار والجهاز المركزى للمحاسبات ومجمع محاكم بورسعيد ومديرية التنظيم والإدارة وانفاق 3 يوليو من خلال التنسيق مع الجهات المعنية .

وتابع، أنه تم تكليف الجمعيات الزراعية بتوفير آلات الرش والمواد المطهرة  بقطاع الجنوب لتطهيروتعقيم المنشآت الحكومية فضلا عن إطلاق مبادرة من شباب جنوب بورسعيد للعمل التطوعى لتعقيم وتطهير المبانى الإدارية وغيرها من المنشآت الحيوية بالجهود الذاتية بالتنسيق مع مديرية الزراعة  لمواجهة فيروس كورونا .

وفى سياق آخر قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إنه خلال الأسبوع الحالى سيتم مضاعفة أعمال التطهير والتعقيم بجميع أحياء المحافظة وخاصة الأحياء السكنية الأكبر كثافة وذلك لمواجهة تداعيات الفيروس المستجد خلال هذه المرحلة، مؤكدًا أنه لابد من مضاعفة الجهود وتكاتف المواطنين مع الأجهزة التتفيذية للعبور من هذه المرحلة بسلام وأمان، لافتًا إلى أن الالتزام من قبل المواطنين يساهم بشكل كبير فى تخطى هذه المرحلة .

وأضاف اللواء عادل الغضبان، أن المحافظة تقوم بتنفيذ خطة شاملة منذ بدء ظهور الفيروس المستجد، بداية من تشكيل لجنة لإدارة الأزمة بالمحافظة واستمرار عمل غرفة العمليات على مدار 24 ساعة لمتابعة أخر المستجدات حول الفيروس المستجد بالإضافة إلى تلقى شكاوى المواطنين ووصع خطة لتطهير جميع الأحياء والمنشات والمؤسسات والحدائق والأسواق .

 

وأكد محافظ بورسعيد، أنه تم توفير كافة الدعم للأحياء لتكثيف أعمال النظافة والتطهير والعمل المتواصل ليلا ونهارا للحد من انتشار الفيروس المستجد، وجدد محافظ بورسعيد مناشدته للمواطنين بضرورة الوعى والالتزام بكافة الإرشادات والتعليمات التى اقرتها الجهات المعنية لتخطى هذه المرحلة الحرجة وعدم الإنسياق وراء الشائعات المغرضة التى تهدف لإضعاف عزيمة المواطنين وزعزعة أمان واستقرار الوطن.

 

من ناحية أخرى قدم محافظ بورسعيد الشكر والتقدير لجميع العاملين بالمستشفيات من أطقم أطباء وتمريض علي الجهد المبذول خلال هذه الفترة وشدد علي بذل مزيد من الجهد والعرق فأبناء بورسعيد في الوقت الحالي ليسوا أقل أخلاصًا ووطنية من أحفاد 56 الذي ستظل بطولاتهم خالدة علي مر العصور والأجيال.

 

كما قدم محافظ بورسعيد الشكر والتقدير إلي شباب بورسعيد المتطوعين الذين يقدموا أعمال بطولية في معاونة الأجهزة الصحية والطبية بالمحافظة وكذلك أبناء بورسعيد الذين تجاوبوا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها المحافظة لمواجهة الفيروس المستجد كورونا.

 

وطمأن اللواء عادل الغضبان أبناء بورسعيد أن الوضع بالمحافظة تحت السيطرة وآمن بفضل التزام ووعي أبناء المحافظة وسوف يكون النصر بمشيئة الله لصالح الوطن والمواطن البورسعيدي كما حقق النصر في حربة ضد العدوان الثلاثي في 56.

 

وأكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن أسواق المحافظة، تشهد وفرة فى المنتجات والسلع الغذائية والتموينية، مضيفا أن هناك متابعة مستمرة من دولة رئيس الوزراء للاطمئنان على مخزون السلع الغذائية والمنتجات فى كافة المحافظات، باعثًا رسالة طمأنينة لأبناء المحافظة بعدم القلق والتزاحم فى الأسواق والمخابز حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين.