أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان أنه تم التنسيق مع الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان على زيادة الراتب الشهرى للعمالة اليومية بداية من أول مايو المقبل، وذلك من أجل تحسين مستوى الدخل والمعيشة لهؤلاء الشباب الذى يتطلع لحياة كريمة، وذلك بعد شكوى العمالة اليومية من مساعدى التمريض بمستشفى أسوان الجامعى للواء أشرف عطية محافظ أسوان عن ضعف الراتب الشهرى المنصرف لهم، مع عدم مساواتهم فى المعاملة مع المثبتين، جاء ذلك فى بيان صحفى أصدرته المحافظة اليوم.

وشدد اللواء أشرف عطية فى الوقت نفسه على ضرورة الالتزام والانضباط فى أداء الأعمال المنوطة بهم والتى تتعلق بأرواح المرضى وسلامتهم، حيث إن مستوى الأداء سيكون تحت التقييم المستمر والحرص على إثبات الجدية للاستمرار فى عملهم من عدمه.

وكشف اللواء أشرف عطية أنه تم إعطاء توجيهات لوكيل وزارة الصحة الدكتور إيهاب حنفى بالتنسيق مع مستشفى أسوان الجامعى بوقف العمل من باكر فى قسم الاستقبال بالمستشفى وتحويل المرضى والمترددين على قسم الاستقبال بمستشفى التأمين الصحى، وذلك بعد اكتشاف دخول حالة مصابة بـ كورونا لمدة 24 ساعة قبل وفاتها أثناء نقلها إلى مستشفى العزل بالصداقة الجديدة، مؤكداً أنه فى نفس الوقت سيتم غلق قسم العناية المركزة وتحويل الحالات الحرجة خاصة حالات الاشتباه بمرض كورونا المستجد إلى مستشفى الصدر لحين الانتهاء من عملية التعقيم الكامل للقسم وباقى أقسام المستشفى الجامعى كإجراء احترازى لمواجهة انتشار المرض.

وكانت قد قررت جامعة أسوان إغلاق قسم الاستقبال بالمستشفى الجامعى لمدة 24 ساعة لاتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس "كورونا" المستجد داخل المستشفى، وتحويل الحالات المرضية الجديدة لمستشفى التأمين الصحى.

وأكد الدكتور أحمد غلاب، رئيس جامعة أسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المستشفى الجامعى استقبلت حالة لسيدة مسنة تدعى "س.ا.م" 64 سنة مقيمة بمنطقة الشنقراب قسم أول أسوان، تعانى من الإصابة بغيبوبة سكر والتهاب رئوى وتم حجزها بالمستشفى وبعد أخذ عينات من السيدة تبين إيجابية الحالة وإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلها إلى مستشفى العزل بالصداقة الجديدة وتوفيت هناك.

وأضاف رئيس جامعة أسوان أنه على الفور تم اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية والقيام بأعمال تطهير وتعقيم للمكان وعزل الطاقم الطبى المتعامل مع الحالة لحين ظهور نتائج تحاليلهم الطبية، وإغلاق قسم الاستقبال والعناية المركزة مؤقتا لمدة 24 ساعة حتى يتم الانتهاء من هذه الإجراءات الوقائية، مع تحويل أى حالات جديدة لمستشفى التأمين الصحى، وذلك بالتنسيق مع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان والدكتور إيهاب حنفى، وكيل وزارة الصحة بأسوان.

كانت "س.ا.م" تبلغ من العمر 64 سنة، توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد بعد سحب العينة فى مستشفى أسوان الجامعى وظهرت نتيجة العينة من مستشفى حميات أسوان بإيجابية الحالة بفيروس كورونا.

جانب من اللقاء بحضور محافظ أسوان (1)
 

 

جانب من اللقاء بحضور محافظ أسوان (2)
 

 

جانب من اللقاء بحضور محافظ أسوان (3)