تلقت نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تقريرا من فريق التدخل السريع المركزى عن تعامل الفريق مع حالة الطفلة "ساجدة م ح " علي مدار الأيام الماضية والذى تداول قصتها رواد موقع التواصل الاجتماعى عن قيام الأم بتعذيبها وعلى أثر ذلك قامت قوة من قسم شرطة إمبابة بالجيزة بالقبض على والدى الطفله ساجدة وتم تحرير محضر رقم 6742 /لسنة 2020 جنح إمبابة.

وامرت النيابة العامة بتوقيع الكشف الطبى على الطفلة بمستشفى التحرير العام بإمبابة، وتبين أنها تعانى من حروق بيدها اليسرى وكسر وتمزق فى أربطة الساق الأيمن وجروح فى الوجه وذلك وفقا للكشف الطبى الشامل على الطفلة.

ووجهت القباج الشكر للنائب العام وجهود النيابه العامه في تحقيق المصلحة الفضلي للطفلة ، فيما أجرى الفريق دراسه حالة أسرة الطفله ساجدة، حيث تبين أن الاب يعمل عامل يوميه فى جراج والام ربه منزل وأقرت أنها المسئوله عما حدث للطفله وهى كانت تترك الطفله للجيران لرعايتها ولديها طفل أخر يدعى عبد الله ويبلغ من العمر سنه ونصف .

وتابع الفريق تحقيقات النيابه العامه والتى أصدرت قرارها بحبس والدى الطفلة ساجدة، وإيداع الطفلين ساجدة وعبد الله إحدى دور الرعايه الاجتماعيه التابعه للوزارة.

كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعى الفريق لمتابعة حالة الطفلين وتوفير الرعاية الاجتماعية والصحية والدعم النفسى لهما تحقيقا لمصلحة الطفل الفضلى .

ويتلقى فريق التدخل السريع شكاوى وبلاغات إنتهاكات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والاشخاص فاقدى الرعايه والمأوى على الخط الساخن 16439 وعلى الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكوميه الموحدة برئاسه مجلس الوزراء 16528 وعلى صفحات التواصل الاجتماعى للوزارة.