بدأت مديرية الصحة بمحافظة المنوفية، اليوم الخميس، تشغيل جهاز "PCR"، المخصص لتحاليل فيروس كورونا المستجد، للتسهيل على الأطباء وحالات الاشتباه وسرعة إظهار النتائج، دون الحاجه لسفر العينات للمعامل المركزية بالقاهرة، بمستشفى حميات شبين الكوم المخصصة لعزل الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

 

وأكد الدكتور نصيف الحفناوى وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية ،على أنه تم  إجراء 222 تحليل "PCR"، لحالات مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد داخل المحافظة.

 

وأضاف، وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية، أن المديرية تتابع 3642 قادم من الخارج ومخالطين لحالات إيجابية، وفق للتوصيات الصادرة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بشأن أعمال التطهير والتعقيم للاماكن التي ظهر بها إصابات، والمتابعة المستمرة للحالات المخالطة يوميا.

 

وكان اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية،قد قرر غلق 2 مركز طبي للنساء والتوليد ومركز للأشعة والتحليل وغرفة للأشعة بقويسنا،وغلق مركزللعلاج الطبيعى وقسم الأشعة بمستشفى أسر العاملين بمركز شبين الكوم ، كما قرر المحافظ غلق 2 مركز للنساء والتوليد ، وكذا غلق مركز للحضانات والأطفال حديثى الولادة بأشمون وغلق مركزللأشعة التشخيصية ببركة السبع وعدد 2 عياده بشنوان والشهداءوذلك لمخالفتهم الأشتراطات الطبية ، مشدداً علي عدم تشغيل المنشأت الإ بعد التأكد من تلافي السلبيات والمخالفات المسببة للغلق.

 

جاء ذلك بناءً علي المذكرة المقدمة من مديرية الشئون الصحية بمرور إدارة العلاج الحر علي المنشأت الطبية ومخالفة القانون رقم 153 لسنة 2004 المعدل للقانون 51 لسنة 1981 والقرار الوزارى رقم 311لسنة2011والخاص بتنظيم العمل داخل المنشأت الطبية الخاصة ، حيث تلاحظ عدم إتباع سياسات مكافحة العدوي ووجود أدوية منتهية الصلاحية وعدم التخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة بالإضافة إلي عدم وجود تعقيم وعدم وجود موافقة المكتب التنفيذى للوقاية من خطر الشعة ومخالفات أخرى.

 

ومن جانبه شدد محافظ المنوفية على إستمرار تكثيف الحملات التفتيشية على المنشأت الطبية على مستوى المحافظة وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين حفاظاً على سلامة وصحة المواطنين.