شرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا" المستجد ما تم اتخاذه من إجراءات في جميع المراحل التعليمية، وذلك في ظل تداعيات فيروس "كورونا" المستجد، منوهاً في الوقت نفسه إلى أنه تلقى خطاباً رسمياً اليوم من البنك الدولي يتضمن الإشادة بتلك الإجراءات، والتأكيد أنها تعد مثالاً يُحتذى به في التعامل مع هذه الأزمة العالمية.

 

 

كما شرح من جانبه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الإجراءات التي تم اتخاذها منذ بدء تعليق الدراسة بالجامعات وحتى الآن، مشيراً إلى أنه يتم التنسيق بصورة متكاملة مع وزير التربية والتعليم، فيما يتعلق بأية إجراءات في هذا الشأن.