فى خطوة دعم جديدة أقدم عدد من أهالى وشباب قرية المساوية التابعة لمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، على تقديم الدعم اللازم لـ1280 سودانى الجنسية عالقين فى كافيتريا على الطريق الصحراوى أمام منطقة السباعية فى حدود محافظة أسوان مع الأقصر، وذبحوا عجل لتقديمه لحومه للأشقاء السودانيين ودعمهم اللازم بالمأكولات لهم خلال تلك الأيام لحين عودتهم لبلادهم.

وجاءت أعمال الدعم للأشقاء السودانيين العالقين بالطريق الصحراوى، بعد إنفراد "اليوم السابع" بأول قصة لرصد الوضع المأساوى الذى يتعرض له أكثر من 1280 سودانى الجنسية عالقين على الطريق الصحراوى ويبيتون فى كافيتريا جهزها لهم أهالى قرية الزنيقة بحدود مدينة إسنا، ووفروا لهم كافة المتطلبات لأكثر من 10 أيام كاملة تواجدوا خلالها فى الصحراء، إنهالت المساعدات الإنسانية من كل صوب وحدب.

وانطلقت فرق صحية من مدينة إدفو بمحافظة أسوان لفحص جميع المتواجدين من الأشقاء السودانيين بالأجهزة اللازمة للتأكد من حالتهم الصحية وخلوهم من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأقدم شباب وأهالى قرية المساوية بمدينة إسنا، على تلك الخطوة للمساهمة فى الدعم للأشقاء السودانيين، حيثل جمعوا مبلغا فيما بينهم وقاموا بشراء عجل وذبحة وتقديم لحومه إلى الأشقاء السودانيين، كما كان قد تم تقديم مساعدات غذائية لعدد من الأشقاء السودانين العالقين بكمين السباعية جنوب الحدود، وذلك كدعم من عدد من قيادات وأهالى مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، حيث كانت الواقعة بتمركز عدد من الأخوة السودانين بجوار كمين السباعية، وذلك بعد صدور قرار إغلاق معبر أرقين الحدودي، فقد قام العمدة ضياء البتيتي عمدة العضايمة، بالتنسيق مع صباح منصور وعبد الرحيم طايع نواب رئيس مركز ومدينة إسنا بتقديم مساعدات غذائية للأخوة الأشقاء السودانيين، تمثلت فى مواد غذائية ومعلبات ومأكولات ومشروبات للجميع.

1 أهالى قرية جديدة بالأقصر يذبحون عجل لتقديمه للأشقاء السودانيين
 أهالى قرية جديدة بالأقصر يذبحون عجل لتقديمه للأشقاء السودانيين

 

تقديم اللحوم للأشقاء السودانيين من شباب قرية بالاقصر
تقديم اللحوم للأشقاء السودانيين من شباب قرية بالاقصر

 

توزيع اللحوم للأشقاء السودانيين العالقين بالصحرواى
توزيع اللحوم للأشقاء السودانيين العالقين بالصحرواى

 

ذبح العجل لتقديم لحومه للأشقاء السودانيين
ذبح العجل لتقديم لحومه للأشقاء السودانيين