قال الدكتور حسام عبد الغفار الأمين العام للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالى ، إن توجيه الرئيس السيسى بزيادة بدل المهن الطبية يشمل كل العاملين بمستشفيات وزارة الصحة وكذلك المستشفيات الجامعية وأعضاء هيئة التدريس العاملين بالمستشفى. 

وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار خلال حديثه ببرنامج 90 دقيقة المذاع عبر قناة المحور الفضائية ويقدمه الإعلامى محمد الباز، أن قرار الرئيس السيسى همه الفريق الطبى موضحا أن هناك تمييزا أكبر للعاملين بالمستشفيات الخاصة بالعزل من حيث صرف مكافآت لهم.

 

وتابع الأمين العام للمستشفيات الجامعية ، أن جزءا من خطة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية موضوعة على أسوء الظروف وتدهورها ووضعنا خطة مثل إيطاليا ونأمل أن نكون مثل كوريا واليابان لا تتخطى مائة إصابة، ونعمل على تدريب أطباء امتياز وهذا يقرب من 10 آلاف وكذلك التمريض 10 آلاف أيضا  وندخل لقوة الفريق الصحى حوالى 20 الف من الأطباء والتمريض، ونعمل على تدريبهم على كيفية حماية أنفسهم من العدوى وكيفية مساعدة الطبيب فى التعامل مع أجهزة التنفس الصناعى ويساعد المريض فى علاج الأمراض التنفسية لأن لديه من العلم والخبرة ما يمكنه من مساعدة الطبيب.

 

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، أن هناك تكامل بين المؤسسات الصحية سواء المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، وجزء من التكامل أن الحالات المخالطة لحالات مؤكدة ، المصاب يجب عزله بالمسشتفى والمخالط يجب عزلة بالمنزل ومراقبته للتقصى من إصابته من عدة.

 

وتابع الدكتور حسام عبد الغفار، أن المستشفيات الجامعية لديها أساتذة الصحة العامة وطب الأسرة ، تتولى متابعة الحالات فى المنازل للتأكد أنهم بحالة جيدة مع اتخاذ إجراءات الحماية ، لو حدث أى أعراض يتم التعامل معه على أنه حالة مشتبه ويتم عمل تحليل له ومن ثم وضعه فى مستشفيات العزل.

 

أكد حسام عبد الغفار أن المستشفيات الجامعية جاهزة للمشاركة فى مواجهة فيروس كورونا حال وجود انتشار الفيروس فى مصر، ومستعدون للمشاركة بقوة حيث انه تم تجهيز غرف عزل داخل المستشفيات الجامعية، موضحا أن عناك اهتمام حقيقى بالمنظومة الطبية وهناك توجيه ومتابعة للمنظومة الطبية وسبق والرئيس أعلن رغبته فى أن خريج الطب فى مصر أن يكون طبيب عالمى.

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار أن المنظومة الطبية تتكون من 4 أركان القوانين والقواعد الحاكمة ومتلقى الخدمة والمكان والأطقم الطبية ونعمل على تطويره كافة الأركان خلال الفترات المقبلة.

وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار، أن قرار الرئيس السيسى همه الفريق الطبى موضحا أن هناك تمييز أكبر للعاملين بالمستشفيات الخاصة بالعزل من حيث صرف مكافآت لهم.

وتابع الأمين العام للمستشفيات الجامعية ، أن جزءا من خطة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية موضوعة على أسوأ الظروف وتدهورها ووضعنا خطة مثل إيطاليا ونأمل أن نكون مثل كوريا واليابان لا تتخطى مائة إصابة، ونعمل على تدريب أطباء امتياز وهذا يقرب من 10 آلاف وكذلك التمريض 10 آلاف أيضا  وندخل لقوة الفريق الصحى حوالى 20 ألف من الأطباء والتمريض، ونعمل على تدريبهم على كيفية حماية أنفسهم من العدوى وكيفية مساعدة الطبيب فى التعامل مع أجهزة التنفس الصناعى ويساعد المريض فى علاج الأمراض التنفسية لأن لديه من العلم والخبرة ما يمكنه من مساعدة الطبيب.