أصدرت الكنيسة القبطية عددا جديدًا من مجلة الكرازة تحمل صورة الأنبا صرابامون، أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بيشوى بوادى النطرون الذى توفى فى الثامن من  مارس الجارى.

جاءت افتتاحية العدد لقداسة البابا تواضروس تحت عنوان " كرامة الكهنوت 3 " حيث استكمل قداسته حديثه عن خدمة الكاهن القبطى مستعرضًا عدة معوقات تعطل عمل الكهنوت وتحد من فاعليته:-

 

1- محبة الذات: وهى التى تجعل الإنسان لا يرى إلا ذاته فقط وتظهر فى صور كثيرة مثل الانقسام، الاحتقار للآخر، التحزب، محبة الظهور.

 

2 - محبة المال: وهى من الضربات التي تُفسد وتُضيع حياة الإنسان فالمال قوة .. ولكنه ليس قوة الخدمة. 

 

3 - محبة المظهر: فعمل الله ينمو في هدوء وبلا ضوضاء.

 

4 - محبة العلاقات الاجتماعية أكثر من العلاقات الروحية: فتجعله يسقط في مبررات تضعف كهنوته.

 

وأختتم قداسة البابا مقاله بمزمور 139 ليكون كتدريب وفرصة للقراءة وللدراسة خلال الصوم المقدس.

 

أما عن المقالات فكتب الأنبا باخوميوس بعنوان "حياة الرجاء" مقدمًا فى عشرة نقاط بعض الأمور التى تساعدنا أن نحتفظ برجائنا في طريق حياتنا ورحلتنا نحو الأبدية.

 

من ناحية أخرى أشار الأنبا بنيامين إلى صور متنوعة لشركة الله في حياة رجاله الأبرار فى مقاله الذى جاء بعنوان " شركة الحياة مع الله".

 

وتحت عنوان "عن قلة الإيمان" تحدث الأنبا تكلا عن الإيمان كسلوك وما نحصل عليه من فضائل نتيجة هذا الإيمان.

 

بينما ذكر الأنبا مارتيروس رموز عديدة لحرف التاف وهو علي شكل الصليب وأيضًا صليب الحياة (أونخ) بمقاله الذي حمل ذات العنوان.

 

وحول ضرورة وتأثير الامتلاء فى حياة الخادم كتب الأنبا بيتر تحت عنوان " الخادم والظاهرة الصوتية ".

 

وتحتفي المجلة في هذا العدد بالذكري السنوية لوفاة أصحاب القداسة البابا كيرلس السادس في ذكراه التاسعة والأربعين والتي  توافق 9 مارس والبابا شنودة الثالث في ذكراه الثامنة والتي توافق 17 مارس. 

 

يذكر أن مجلة الكرازة، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.