أكد الدكتور عمرو أبو الحسن، ‏مدرس مساعد بقسم أمراض الصدر بكلية الطب بجامعة أسوان، أنه يتم تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمرضى بمستشفى أسوان الجامعى، والتأكيد المشدد على وسائل مكافحة العدوى وتعقيم كافة الأجهزة الطبية.

وأشار الدكتور عمرو أبو الحسن، ‏مدرس مساعد بقسم أمراض الصدر بكلية الطب جامعة أسوان، إلى توافر وسائل مكافحة العدوى بالنسبة للمرضى والأطقم الطبية والتمريضية، مع الحرص الدائم على تعقيم كافة الأجهزة الطبية وتهوية عنابر المرضى وترك مسافات بينية مناسبة بين أسرة المرضى، منعا لانتشار أية أمراض معدية أو انتقالها بين المرضى.

وكان قد أكد الدكتور عمرو أبو الحسن ‏مدرس مساعد بقسم أمراض الصدر بكلية الطب جامعة أسوان أن قسم الصدر بكلية الطب جامعة أسوان قام بعقد عدد من الندوات التوعوية عن العدوى بفيروس كورونا، كان منها ثلاثة ندوات تم عقدها بقصر ثقافة أسوان وجهت لطلاب الجامعة والمدارس والموظفين.

وأضاف الدكتور عمرو أبو الحسن أن هناك تنسيقا مباشرا ومستمرا بين قسم الصدر بكلية الطب بجامعة أسوان ووزارة الصحة ومستشفى الحميات للتعامل مع الحالات المشتبه بها وأخذ العينات اللازمة فى حال الاشتباه.

وأشار أبو الحسن إلى أن كلية الطب بجامعة أسوان حرصا على سلامة الطلاب قامت بتعطيل الدراسة لمدة أسبوعين وهناك اتجاه لعقد عدد من المحاضرات من خلال شبكة الإنترنت

من ناحية أخرى، كانت قد نفذت جامعة أسوان أعمال تعقيم ورش لمنشآتها، واتخذت مستشفى أسوان الجامعى الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وقام الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان والدكتور محمد زكى الدهشورى عميد كلية الطب بجامعة أسوان والدكتور عبد الله العبيدى مدير عام المستشفيات الجامعية بأسوان وحسين عبداللطيف أمين عام جامعة أسوان بجولة تفقدية داخل مستشفى أسوان الجامعى، كما قام الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان يتفقد الإنشاءات الطبية التى جارى بها العمل بمستشفى أسوان الجامعى واستمع رئيس جامعة أسوان لشكاوى بعض المرضى المترددين على مستشفى أسوان الجامعى.

وأكد الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان فى على أهم الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها وزارة التعليم العالى ويتم تطبيقها بالمستشفيات الجامعية منها استمرار عمل المستشفيات خلال فترات تعليق الدراسة لتقدم الخدمة للجمهور والمواطنين، وبالتالى لا يمكن تعطيل العمل بها، مؤكدا على أماكن تحويل تحويل الحالات المشتبه فى إصابتها بكورونا إلى عيادات خاصة ويتم إبلاغ الطب الوقائي، ومنع الزيارات نهائيا ومنع دخول المرافقين وذلك فى اطار حرص مستشفى أسوان الجامعى فى الحفاظ على صحة المرضى والطواقم الطبية ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الدكتور محمد زكى الدهشورى عميد كلية الطب بجامعة أسوان لابد من منع الزيارات للحفاظ على المرضى والطواقم الطبية وأن مستشفى أسوان الجامعى تستقبل الحالات الطارئة، ويأتى هذا ضمن إجراءات مستشفى أسوان الجامعى وخطة مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد كما تم تعقيم ورش كافة مخارج ومداخل وأقسام مستشفى أسوان الجامعى وخاصة قسم الاستقبال والطوارئ.