يحتوي متحف الغردقة على سوق تجاري سياحي، يقع في الطابق الأرضي بمبني المتحف، حيث يضم مجموعة كبيرة من البازرات السياحية، التي تعمل بنظام الاسواق الحرة، ومن خلال تلك السوق تباع جميع العديات السياحية وكذلك تماثيل فرعونية مقلدة مختلفة للقطع الموجودة داخل المتحف.

واستحوذت إحدى الشركات التجارية الكبري علي السوق التجاري بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار وكذلك الشريك الخاص حيث يتم نظام البيع به كأسواق حرة وتعرض به منتجات جلدية ومشغولات يدوية ومشغولات ذهبية.

يذكر أن متحف آثار الغردقة، يعد أول متحف يتم إنشائه بالشراكة مع القطاع الخاص، حيث أن عائد دخل المتحف سيتم مقاسمته ما بين وزارة السياحة والآثار، وبين الشركة الخاصة التي قامت بعملية الانشاءات.

وتبلغ مساحة متحف الغردقة، قرابة 10 الأف متر بينها 3 الأف متر مساحة قاعة العرض المتحفي التي تعرض فيه القطع الآثرية، حيث تم وضع 2000 قطعة آثرية داخل المتحف من العصور المختلفة، من بينها الفرعونية، والرومانية والقبطية والاسلامية، وتم تزويد المتحف بقطع ملكية من أسرة محمد علي، وتبلغ تكلفة الانشاءات بالمتحف قرابة 160 مليون جنيه.

وتقوم وزارة السياحة والآثار بعملية أدارة المتحف، وكذلك يقوم أمن الوزارة بتأمينه بالاشتراك مع شرطة السياحة والفنادق، حيث تم تركيب قرابة 60 كاميرا ذات جواده عالية داخل وخارج المتحف، تدار من داخل غرفة الكاميرات الملاصقة لغرفة شرطة السياحة بالمتحف، كذلك تم تجهيز مبنى المتحف بالكامل باستخدام أحدث الأساليب والطرق المتحفية العلمية تم تجهيزه بأنظمة إضاءة حديثة، وأجهزة الإنذار طبقا للتقنيات الحديثة.

 

IMG_0916
 

 

IMG_0919
 

 

IMG_0921
 

 

IMG_0926
 

 

IMG_0927
 

 

IMG_0928
 

 

IMG_0929
 

 

IMG_0930