ترأس الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية ، وفريق الطب الوقائي من إدارة مراقبة الأغذية ومكتب الأغذية بالعاشر من رمضان، حملة لمداهمة مصنع للمنتجات الغذائية ، يعمل بدون ترخيص بعد غلقه وفرار جميع العاملين به ، وعثر كميات كبيرة من الكيك غير صالح للاستهلاك، و تم إعدام طن و نصف  منتجات ومواد خام .

أثناء شن حملة مكبرة اليوم علي المصانع والمنشآت الغذائية بالعاشر برئاسة الدكتور هشام مسعود ، وورود معلومات أثناء المرور تفيد وجود مصنع للمنتجات الغذائية يعمل بدون ترخيص ، بالقرب من المصانع التي تقوم الحملة بالمرور عليها ، وعلي الفور تم التأكد من صحة المعلومات ، وفور وصول الحملة تبين مغادرة جميع العاملين وغلق المصنع ، وكلف وكيل الوزارة فرق الحملة بعدم مغادرة المكان حتي يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ومداهمة المصنع للتأكد من توافر الاشتراطات الصحية به حفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين ، وقام فريق الحملة بالاستدلال علي صاحب المصنع والذي تم استدعاؤه وتم فتح المصنع ، وتبين وجود نقص شديد في الاشتراطات الصحية ، وعدم وجود ترخيص للمصنع ، وتم مخاطبة الجهات المختصة لغلق المصنع ، وتلاحظ وجود أغذية ، ومواد خام ، بها تغير في خواصها الطبيعية ، منها "شورتنج ، كريمة فراولة ، بيض مخلي ، هوالك إنتاج كيك" وتم إعدام هذه الكمية بوزن طن ، و 450  كجم ، كما تم ضبط طن أغذية ، منها 500 كجم منتج نهائي كيك " 100 كرتونة" ، 500 كجم دقيق " 10 شكاير" ، وذلك لسوء التخزين ، وتم سحب 4 عينات أغذية وإرسالها للمعامل لبيان مدي صلاحياتها للاستهلاك الآدمي ، كما تم تحرير5 محاضر جنحة صحية .

 

وأكد وكيل الوزارة علي تكثيف الحملات لجميع الإدارات الرقابية بالمديرية علي مختلف المنشآت بالمحافظة ، موكدا بعدم التهاون في اتخاذ أي إجراءات من شأنها المساس بصحة المواطنين بالمحافظة حفاظاً على الصحة العامة .

كان وكيل وزارة الصحة ، قد قام بالمرور علي مراكز طب الأسرة بمدينة العاشر ، لمتابعة أعمال المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي ، والتي انطلقت بالمحافظة منذ ثمانية أيام ضمن محافظات المرحلة الثالثة .

 

تفقد وكيل الوزارة المركز الطبي بحي أول العاشر من رمضان ، ومركز صحة الأسرة بالحي الثاني بالمجاورة 12 ، ومركز صحة الأسرة 46 ، حيث تابع إنتظام سير العمل بالمبادرة الرئاسية ، وقيام الفرق الطبية بأعمال الفحص للسيدات ، والتثقيف والتوعية الصحية لهم ، وتم التأكد من خصوصية المترددين ، ووجه بحسن الإستقبال والمعاملة ، والتأكيد علي التدريب الجيد للسيدات علي الفحص الذاتي للثدي ، كما تابع خدمات الرعاية الأولية المقدمة بهذه الوحدات ، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بها ، كما وجه ببعض التوسعات لمكتب الأغذية بالمركز الطبي نظراً لحاجة العمل .