“الدكتور الجراح العالمي الإنسان "مجدى يعقوب"،  هكذا يطلق على الطبيب العالمى الذي استطاع بإبداعاته وأمجاده العلمية والطبية والبحثية الهائلة التى وصل إليها بإصرار وعزيمة حيث استطاع أن يخلد اسمه فى جبين الحياة المصرية بأحرف من نور، لما يقدمه من خدمات إنسانية جليلة لشعب مصر والعالم أجمع والتى تعتبر نموذجًا للعطاء.

 

وفى سبيل تكريم النموذج المشرف الدكتور مجدى يعقوب، ملك القلوب قام جهاز مدينة حدائق أكتوبر الجديدة بإطلاق اسم الجراح العالمي على أكبر طريق بالمنطقة باسم "طريق مجدي يعقوب ".

 

ولد الدكتور مجدي يعقوب في السادس عشر من نوفمبر عام 1935 بمدينة بلبيس التابعة لمحافظة الشرقية وينتمي لأسرة مسيحية أرثوذوكسية تعود أصولها لصعيد مصر، حيث درس الطب بجامعة القاهرة، وبدأ مزاولة مهنة الطب في عام 1957، وانتقل في عام 1963 إلى بريطانيا لإكمال دراسته، وبعد ذلك انتقل إلى الولايات المتحدة تحديدًا ولاية شيكاغو ليكمل دراسته العليا، ويجمع أكبر قدر ممكن من الأبحاث والدراسات حول أمراض القلب.

 

وقد استطاع أن يحقق ذلك ليحصل على قلادة النيل ووسام الاستحقاق البريطانى، رغم أنه لم يكن الدكتور مجدى يعقوب ضمن أوائل الجمهورية وقت تخرجه في الثانوية العامة، إلا أنه تميز بمجال جراحة القلب وأصبح من أشهر جراحي القلب في العالم، حيث حصل على زمالة كلية الجراحين الملكية بلندن وحصل على ألقاب ودرجات شرفية من جامعة برونيل وجامعة كارديف وجامعة لوفبرا وجامعة ميدلسكس البريطانية، وكذلك من جامعة لوند بالسويد وله كراس شرفية في جامعة لاهور بباكستان وجامعة سيينا بإيطاليا.